أخبار تركيا

وزير الداخلية التركي: أعترف بمسؤوليتي عن تأخير حظر التجول

صويلو

 

اعترف وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” بمسؤوليته عن التأخر في إعلان حظر التجول، مشيراً إلى أنه لم يتوقع الفوضى التي شهدتها بعض الولايات.

وأضاف صويلو في حديثه لصحيفة “حرييت”، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، أنه اكتسب خبرةً من نتائج قراره، معرباً في الوقت ذاته عن شكوكه في تسبب حالات الازدحام المحدودة بمشكلة كبيرة فيما يتعلق بانتشار “كورونا”.

وتابع قائلاً: “أقولها مرة أخرى، لقد قبلت الانتقادات التي طالتني جراء التأخر في إعلان القرار، كما قبلت الإهانات أيضاً”.

ولفت إلى أنه خطط ليلة الحظر للكشف عن القرار بعد الساعة التاسعة مساءً لضمان إغلاق المتاجر، في سبيل تجنب مشاهد هلع التسوق التي شهدتها الدول الأخرى.

وأردف: “بعضهم يقول (ليتكم أعلنتم الحظر في تمام الساعة 23.59)، أعتقد بأن هذا التوقيف كان سيتسبب بمواجهتنا لمشاكل إنسانية كبيرة، قد يكون بعضهم في زيارة خارج منازلهم، كيف سيتمكنون من العودة؟ يجب الإعلان عن الحظر قبل بضع ساعات”.

وأشار صويلو إلى أن هلع المواطنين وتهافتهم على المتاجر نجم عن خوفهم من تمديد الحظر لما بعد يوم الأحد، وأن أعداد الذين خرجوا في تلك الساعة لم تتجاوز 250 – 300 ألف.

وختم بالتأكيد على أن الحظر لن يشمل أيام الأسبوع الأخرى، وسينتهي بحلول منتصف ليلة الأحد/ الاثنين.

وأعلنت الداخلية التركية، مساء الجمعة، حظر التجول في 31 ولاية خلال يومي السبت والأحد، في إطار التدابير المتخذة لمواجهة انتشار “كورونا”.

وشملت الداخلية في قرارها 30 ولاية كبرى إضافة إلى ولاية زونغولداق.

وحتى السبت، سجلت وزارة الصحة التركية 52 ألفاً و167 إصابة بفيروس “كورونا المستجد”، راح ضحيتها 1101، فيما بلغت حالات الشفاء 2965 حالة.

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى