أخبار تركيا

روبوت تركي لحماية الكوادر الطبية

الروبوت جرى تصميم النسخة التجريبية منه والمسمى "تتروبو" (Tetrobo)

نجحت جامعة إسطنبول بالتعاون مع جامعة “يلدز” التقنية التركية، بتصميم روبوت من أجل الحد من التماس والتواصل بين المصابين بفيروس كوفيد-19 المستجد (Kovid-19)، والكوادر الطبية، وتوفير خدمات أسمى للمرضى.

الروبوت المسمى “تتروبو” (Tetrobo)، جرى تصميم النسخة التجريبية منه عبر مهندسين وخبراء في مختبر التصميم الطبي والصناعي ثلاثي الأبعاد التابع لجامعة إسطنبول، بالتعاون مع فريق من جامعة “يلدز”.

وأطلق على الروبوت استم “تتروبو”، وسيتم استخدامه وتطويره في غضون أيام قليلة فقط، بغرض حماية الكوادر الصحية، في تقديم الطعام والأدوية والمياه للمرضى المتواجدين بقسم الخدمات الطبية للجائحة، بكلية الطب في جامعة إسطنبول.

وبفضل الروبوت الموجه عبر تطبيق خاص بالهاتف المحمول، سيتم توفير الحماية للعاملين في مجال الرعاية الصحية من مخاطر النقل المحتملة للعدوى، عبر تقليل التماس والتواصل مع المرضى.

عضو الهيئة التدريسية في كلية الطب بجامعة إسطنبول والمشرفة على تصنيع الروبوت،ليلى توركر شنر، قالت إن “مختبر التصميم الطبي والصناعي ثلاثي الأبعاد بجامعة إسطنبول، الذي تأسس في 2015 بدعم من وكالة إسطنبول للتنمية، شهد إجراء دراسات حول طلبات براءات الاختراع، وإنتاج النماذج الأولية، وإدارة عملية الإنتاج المتسلسل”.

– دور موظفي الرعاية الصحية

وفي حديث خاص لموقع الأناضول تحدثت عضو الهيئة التدريسية شنر عن دور ووظيفة الروبوت الجديد بالقول “الدراسات في المختبر بدأت بالتركيز على المواضيع المفيدة بالنسبة لموظفي الرعاية الصحية والمصابين بوباء كورونا المستجد”.

وأضافت ليلى “موظفي الرعاية الصحية يقدمون خدمات للمرضى على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، في الوقت الذي تتزايد فيه الدعوات لبقاء المواطنين في المنازل، من أجل الحد من انتشار الفيروس”.

وتابعت ليلى بالقول “لذلك، فإن موظفي قطاع الرعاية الصحية هم المجموعة الأكثر عرضة لخطر الإصابة، وبينما كنا نفكر في ما يجب فعله لمساعدة هذه المجموعة، وزيادة جودة الخدمات المقدمة للمرضى، أعدنا إنتاج نموذج أولي من روبوت كنّا صنعناه في 2016”.

الاكاديمية التركية ليلى ، واصلت حديثها عن الروبوت قائلة “تمكنا من إعادة تصنيع النموذج الأولي المشار إليه في 3 أيام، وكان الهدف من إعادة تصنيع الروبوت هو تزويده بنظام من شأنه أن يقلل احتكاك موظفي الرعاية الصحية مع المرضى، ويزيد في الوقت نفسه من جودة الخدمات المقدمة للمرضى”.

ونوهت ليلى إلى أن “الروبوت يستطيع المساعدة في تقديم الطعام للمرضى، وتزويدهم بالماء والدواء، وكل ما يجب أخذه، وتأدية جميع المهام التي يؤديها موظفو الرعاية الصحية”.

– تحكم عن بعد

الأكاديمية التركية أفادت أن الروبوت “يعمل عبر تطبيقات الهاتف المحمول، ويمكن توجيهه إلى المكان المطلوب من خلال إعطائه الأوامر”.

وأردفت أن “خبراء جامعة إسطنبول وجامعة يلدز التقنية التركية، يعملون في الوقت الحالي على إنتاج نسخة متطورة من الروبوت، مجهزة بجهاز استشعار”.

وقالت متابعة “نحن على وشك الانتهاء من إصدار روبوت مجهز بجهاز استشعار للسماح بإجراء محادثة فيديو بين المريض والطبيب، وفي الواقع هناك نقطة مهمة لابد من الإشارة إليها، وهي أن الروبوت يحتاج للتعقيم بعد احتكاكه بالمرضى”

ولفتت إلى أن “الإصدار الجديد يراعي هذه النقطة المهمة ويقوم بإجراء التعقيم الذاتي”، معبرة عن أملها في أن “يوفر الروبوت خدمات مهمة في إطار خدمة المرضى وموظفي الرعاية الصحية على حد سواء”.

كما بينت أن الخبراء “يقومون بالتجارب اللازمة على الروبوتات، لإضافة مجموعة من الخصائص تساعد على مكافحة الجائحة”.

وختمت الأكاديمية التركية حديثها بالتأكيد على أن “أبواب مختبر جامعة إسطنبول وجامعة يلدز التقنية التركية، مفتوحة للأفكار المبدعة التي تساهم في حماية موظفي الرعاية الصحية والمرضى”.

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى