أخبار سوريا

باحث سوري: مؤشرات جديدة على فترة هدوء ليست قصيرة في إدلب

فترة هدوء ليست قصيرة في إدلب

باحث سوري: مؤشرات جديدة على فترة هدوء “ليست قصيرة” في إدلب

أكد الباحث السوري “محمد سرميني” وجود مؤشرات جديدة على فترة هدوء وصفها بأنها “ليست قصيرة” ستشهدها محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وأوضح “سرميني” أن 5 آلاف عنصر من الشرطة الحرة يستعدون لدخول محافظة إدلب من أجل تولي عملية ضبط الأمن والاستقرار فيها بالتنسيق مع تركيا.

وأضاف الباحث الذي يشغل رئيس مركز “جسور” للدراسات في تغريدة على موقع “تويتر” أن هذه الخطوة تأتي في إطار التمهيد لإدارة جديدة في إدلب.

وتشهد محافظة إدلب منذ أسابيع هدوءاً نسبياً بعد توصُّل تركيا وروسيا لاتفاق يقضي بوقف إطلاق النار في المنطقة وتسيير دوريات مشتركة من قوات البلدين على طريق حلب اللاذقية “M4”.

وتعرضت المنطقة قبل عام لحملة عسكرية كبيرة من قِبل روسيا وإيران والميليشيات المرتبطة بهما، أسفرت عن سيطرتهما على مناطق واسعة في إدلب بعد تهجير أكثر من مليون نسمة من قاطنيها وقتل وجرح الآلاف منهم.

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى