أخبار العالم

هذه الحرارة المناسبة لغسيل ملابسك لقتـل فيروس “كورونا”

تركيا الحدث

 

يضطر الكثيرون لمغادرة بيوتهم في بلدان عدة وسط أزمـ.ـة فيروس كورونا المستجد، لشراء بقالة أو لأداء أي التزام هام، وعند عودتهم لا بد أن يخطر في البال تساؤل هام حول كيفية تعقيم الملابس خشية انتقال الفيروس لها من الخارج.

وبحسب تقرير لـصحيفة “التايمز”، فإن “غسل الملابس عند ستين درجة مئوية كفيل بتطـ.ـهيرها من الفيروس”.

هذا ما توصل له خلاصة تقرير نقل عن علماء بأن الفيروس لا يبقى نشطا على الملابس لفترة طويلة، وأن حرارة ستين مئوية عند غسيلها تكفي للقـ.ـضاء عليه.

 

اقرأ أيضا : شرب الشاي يكلف مواطنين أتراك غرامة مالية تتجاوز 15 ألف دولار .. كيف حدث ذلك؟

 

كلّف شرب الشاي لمواطنين أتراك، في ولاية “زونغول داغ” شمال البلاد، بسبب عدم مراعاتهم للقرارات الحكومية المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا، غـ.ـرامة مالية تجاوزت المئة ألف ليرة تركية.

غرامة باهظة
وبحسب ما نقلته صحيفة “حرييت” التركية، فقد عثرت السلطات في الولاية المذكورة، ضمن إطار عمليات التـ.ـفتيش، على 42 شخصا، انتـ.ـهكوا القرارات الحكومية، متجمعين في “شاي أوجاغي” المكان الذي عادة ما يرتاده المواطنون بهـ.ـدف شرب الشاي حصرا.

وبلغت الغـ.ـرامة المالية، التي قطعتها الشرطة التركية على 42 شخصا، 111 ألفا و318 ليرة تركية، وهو ما يعادل 16 ألفا و200 دولار أمريكي.

وسُجّلت الغـ.ـرامة المالية المقطوعة لـ 20 شخصا وحدهم، لعدم تركهم المسافة الاجتماعية فيما بينهم، 50 ألفا و52 ليرة، أي ما يعادل 7 آلاف دولار أمريكي.

وتجـ.ـدر الإشارة إلى أن الحكومة التركية، أصـ.ـدرت في وقت سابق، عقب انتشار فيروس كورونا- قرارا بإغـ.ـلاق مراكز التجمعات مثل المقاهي ومراكز الرياضة وغيرها، وقطع غـ.ـرامة مالية تصل ل 3 آلاف و150 ليرة تركية لكل من ينتـ.ـهك القرارات، وذلك في إطار قانون “حفظ الصحة”.

وتعد ولاية زونغول داغ من بين الولايات التي تشدد فيها السلطات التركية التدابير المتخـ.ـذة للحد من انتشار فيروس كورونا، إلى جانب الولايات الكبرى، والبالغ عددها 30 ولاية، من بنيها إسطنبول وأنقرة إزمير.

ومن بين الإجراءات التي تشدد الحكومة التركية على مراعاتها، وضع الكمامات وترك المسافة الاجتماعية التي تصل لمتر ونصف المتر، في الأماكن الخارجية، ووسائل النقل العامة.

المصدر : اورينت

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى