أخبار سوريا

تجهيز مخبز في شمال حلب بطاقة إنتاجية تصل لـ 10طن يومياً

المخبز بدعم من صندوق الائتمان لإعادة الإعمار SRTF وبتنفيذ المؤسسة العامة للحبوب التابعة للشركة العامة للمخابز

جهزت المؤسسة العامة للحبوب التابعة للحكومة السورية المؤقتة بريف حلب الشمالي، مخبزاً آلياً جديداً في مدينة أخترين شمال حلب شمالي سوريا، وذلك بطاقة إنتاجية ضخمة تصل إلى أكثر من 10 طن يومياً.

وقال المدير العام لشركة المخابز العامة المهندس علي العبيد في تصريح خاص الخميس، إن المخبز بدعم من صندوق الائتمان لإعادة الإعمار SRTF وبتنفيذ المؤسسة العامة للحبوب التابعة للشركة العامة للمخابز بكلفة إجمالية تبلغ قرابة 100000$”.

وأضاف العبيد أن مصدر الدقيق من مطاحن المؤسسة المنتشرة في منطقة درع الفرات، حيث سيكون وزن ربطة الخبز الواحدة حوالي 800+ – 25 غرام، وسيتم دراسة السعر بما يتوافق مع التكلفة ووفق سياسة الدعم التي تنتهجها المؤسسة العامة للحبوب.

وأوضح العبيد أنهم وظفوا 29 شخصاً في المخبز بين عامل وإداري ومن المتوقع أن تبلغ الطاقة الإنتاجية حوالي 10 طن من الخبز أي بما يعادل 12500 ربطة خبز بشكل يومي، ليبلغ عدد المستفيدين نحو 30000 شخص.

ونوه العبيد أن كافة القرى التابعة لمنطقة أخترين سيغطيها المخبز معه إمكانية إيصال الخبز إلى أماكن بعيدة وفق الحاجة.

ولفت المدير العام إلى التزام عمال المخابز بكافة إجراءات النظافة “قفازات وكمامات وتعقيم شخصي” لتعاملهم المباشر مع مادة غذائية أساسية تدخل كل بيت ويحتاجها كل فرد وفِي ظل انتشار وباء كورونا المستجد.

وحول آلية توزيع الخبز قال العبيد إنه سيتم التعاقد مع معتمدين في القرى التابعة لمدينة أخترين مع ضمانهم عدم التلاعب بالأسعار، بالإضافة إلى التوزيع المباشر في المناطق التي ليس فيها معتمدين أو التي تحتاج للتدخل السريع كالمخيمات.

وشهدت مادة الخبز ارتفاعاً ملحوظاً بالسعر مع انخفاض بالوزن وهو ما أثر على فئة كبيرة من سكان المناطق المحررة شمالي سوريا، خاصة أن الخبز يعد مادة غذائية أساسية تستهلك بشكل يومي.

.اخترين فرن خبز

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى