أخبار تركيا

طبيب تركي يعود للعمل بعد تعافيه من كورونا بدلاً من الاستراحة في منزله

تركيا الحدث

فضل طبيب تركي في ولاية إزمير، علاج المصابين بكورونا على البقااء في منزله فترة الاستراحة عقب تعافيه من الإصابة بالفيروس.

وسارع أخصائي الأمراض الصدرية، نيامين سرت أوغوللاريندن، بالعودة إلى عمله في مستشفى أتاتورك الجامعي بإزمير غربي البلاد، في خطوة نالت تقدير وإعجاب زملائه.

الطبيب التركي (45 عاماً) الذي يتولى أيضاً رئاسة قسم الأمراض الصدرية في كلية الطب بجامعة “كاتب تشلبي” بإزمير، كان قد نُقل إلى المشفى يوم 29 مارس/آذار الماضي، عقب الاشتباه بإصابته بكورونا.

طبيب تركي
طبيب تركي

وعقب تأكّد إصابته بالفيروس، خضع للحجر الصحي في منزله، لمدة 14 يوماً، مواصلاً في الوقت نفسه تزويد زملائه في المشفى، بخبرته وبالمعلومات اللازمة لمعالجة المصابين هناك، عبر وسائل التواصل عن بعد.

وفي حديث لوكالة الأناضول التركية، أعرب البروفسور أوغوللاريندن، عن سعادته لاستئنافه العمل بين زملائه والمرضى الذين كان يعالجهم قبل إصابته.

وأضاف أنه عاد إلى المشفى، مكان عمله، واضعاً بعين الاعتبار، جميع المخاطر المتمثلة في إصابته مرة أخرى بالفيروس.

وأوضح أنه “لم يكن من المعقول بالنسبة له الخلود إلى الاستراحة في منزله، بينما زملاؤه الأطباء منشغلون بمعالجة المصابين”، مؤكداً أن “الظروف الحالية تتطلب تواجده على رأس عمله مهما كانت الشروط”.

بدوره، أشاد البروفسور صفوت كوسا، رئيس جامعة “كاتب تشلبي”، بجهود “أوغوللاريندن” وسرعة عودته فور تعافيه من الإصابة.

وشدد كوسا على أن حرص “أوغوللاريندن” على استئناف معالجة مرضاه فور تعافيه، شكّل مصدر إلهام لباقي زملائه.

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى