أخبار تركيا

رسالة من رئيس الشؤون الدينية الى الشعب التركي

تركيا الحدث

عبر رئيس الشؤون الدينية التركي البروفيسور علي أرباش، عن امتنانه للشعب التركي للدعم الكبير الذي تلقاه من قبلهم ضد حملة شنتها ضده نقابة المحامين في العاصمة التركية أنقرة.

رئيس الشؤون الدينية التركي
رئيس الشؤون الدينية التركي

وقال أرباش في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في ةتويتر”، الأربعاء، إن “دعم شعبنا الكبير لنا ورؤيتنا لحقيقة أنه يحتضن دائما القيم الإسلامية، زاد من عزيمتنا حماسنا وشعورنا بالمسؤولية تجاههم”.


والإثنين، شنت نقابة المحامين في العاصمة التركية أنقرة حملة ضد أرباش، مطالبة إياه بالاستقالة من منصبه وتقديم الاعتذار للشعب التركي، وذلك على خلفية خطبة ألقاها يوم الجمعة الماضي، الأمر الذي أثار غضب الشارع التركي بكل فئاته.

ودافع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن رئيس الشؤون الدينية التركي البروفيسور علي أرباش، بوجه الحملة التي يتعرض لها، مشددا أن “الهجوم على أرباش هو هجوم الإسلام وعلى تركيا”.

وقال أردوغان، إن “رئيسنا للشؤون الدينية قام بما يمليه عليه إيمانه وعلمه وواجبه، عبر منصبه الذي يتولاه”.

ودشن رواد موقع التواصل وسم هاشتاغ حمل عنوان (#AliErbasYalnizDegildir) أي علي أرباش ليس وحده، وذلك استجابة للدعوات من مسؤولين أتراك وعلى رأسهم وزير الداخلية سليمان صويلو، الذي أعلن مساندته لأرباش والوقوف إلى جانبه ضد أي إساءة تطاله.

ويوم الجمعة الماضي، قال أرباش في خطبته “أيها الناس، إن الزنا من الكبائر أي من أكبر الذنوب والأمور المحرمة التي يمكن أن يقوم بها أي إنسان، فالإسلام يلعن اللواط والشذوذ الجنسي، والحكمة من ذلك أن هذه الأمور تجلب الأمراض، وتقطع المجتمع، وفي كل عام نرى مئات الآلاف من الذين يعيشون مع بعضهم من البعض ويمارسون الزوجية من دون وجودها كرابط شرعي، هذا أيضا من الزنا وهو أكبر أسباب البلاء والفيروسات”.

المصدر وكالةأنباء تركيا

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق