أخبار تركيا

تنبيه للسوريين وعموم العرب في تركيا .. واليكم تفاصيل ما حصل مع شبان سوريون

السوريين
السوريين

غـ.ـرمت السلطات التركية شبّان سوريين بمبلغ 3 آلاف و150 ليرة تركية لكل واحد منهم لعدم التزامهم بقرار حظر التنقل بين المدن .

وبحسب ماترجمت تركيا بالعربي نقلا عن وسائل اعلام تركية ذكر المصدر أن الشبان السوريين كانوا قادمون الى مدينة غازي عنتاب بدون اذن سفر .

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو في وقت سابق قراراً يقـ.ـضي بمنع التنقل بين المدن التركية بالحافلات.

وقال الوزير إن التنقل بالحافلات بين المدن سيكون مقيداً باستثناء الحالات الطـ.ـارئة.

اقرأ أيضاً: تأجيل فتح المدارس في تركيا
أعلن وزير التربية التركي ضياء سلجوق، مواصلة التعليم عن بُعد في البلاد حتى 31 مايو/ أيار القادم في إطار تدابير مكافحة فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد الأربعاء في مقر الوزارة بالعاصمة أنقرة.

وقال سلجوق إنه تقرر استمرار التعليم عن بُعد حتى 31 مايو في إطار توصيات المجلس العلمي، والآراء الصادرة عن مجلس الحكومة بقيادة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأشار إلى أن المنزل يعد المكان الأكثر أمانًا بالنسبة إلى الأطفال في الوقت الراهن بسبب الوباء.

ودعا إلى الالتزام بالتدابير المتخذة من قبل الحكومة في إطار مكافحة الفيروس، والتحلي بالصبر ومراعاة الظروف.

وأكّد أن نظام التعليم عن بُعد هو الخيار الوحيد المتاح في ظل الوباء، وأن وزارة التربية تبذل جهودًا حثيثة لتدريس الأطفال.

وبعد اكتشاف أولى حالات الإصابة بكورونا في تركيا في 11 مارس/ آذار الماضي، قررت وزارة التربية مواصلة الأنشطة التدريسية في المدارس الابتدائية والاعدادية والثانوية عن بعد من خلال الاستفادة من شبكة الانترنت والقنوات التلفزيونية، اعتبارا من 16 مارس/ آذار الماضي.

وسارعت وزارة التربية التركية إلى افتتاح ثلاث محطات تلفزيونية جديدة وشبكة معلوماتية تعليمية، ضمن جهود الوزارة لتوفير خدمات التعليم عن بعد لأكثر من 18 مليون طالب في تركيا.

وتقدم هذه المحطات التلفزيونية دروسًا تعليمية عبر الإنترنت لطلاب المراحل الابتدائية والإعدادية والثانوية، ويستغرق كل درس ما بين 20 و25 دقيقة.

وتشغل تركيا المرتبة الثانية، بعد الصين، في مجال توفير الخدمات التعليمية عن بعد، وفق تصريح لوزير التربية التركي، ضياء سلجوق، في مارس/ آذار الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى