أخبار العالم

تركيا تعلن عن تحول عسكري مفاجئ في ليبيا

ضربات جديدة ضد السيسي وبن زايد في ليبيا

“السيسي” و”بن زايد” تحت ضربات “أردوغان”.. تركيا تعلن عن تحول عسكري مفاجئ في ليبيا.

تركيا الحدث :
قرَّر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تحويل مسار حربه في ليبيا ضد ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، ورئيس النظام المصري عبد الفتاح السيسي، لتكون بشكل مباشر بدلًا من خوضها بالوكالة.

وقالت وزارة الخارجية التركية، اليوم الأحد: إن “الميليشيات غير الشرعية التابعة لأمير الحرب في ليبيا حفتر، زادت هجماتها على المدنيين والبنى التحتية المدينة في الأيام الأخيرة وخاصة في العاصمة طرابلس، دون أي تمييز”.

وأضافت الوزارة في بيان لها: إلى أن الميليشيات أطلقت يوم 9 مايو/ أيار وحده أكثر من 100 قذيفة صاروخية على أماكن مأهولة بالمدنيين في طرابلس، بالإضافة إلى قصف مدفعي كثيف.

وأوضحت أن “القصف استهدف البعثات الدبلوماسية بما فيها السفارة التركية لدى طرابلس، ومطار معيتيقة، وطائرات مدنية كانت تستعد للإقلاع، وبنى تحتية مدنية أخرى”، بحسب وكالة أنباء “الأناضول”.

وبينَّت الوزارة أن هذه الهجمات التي أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من المدنيين، تشكّل جريمة حرب، و”نؤكد مرة أخرى على أننا سنعتبر عناصر حفتر أهدافًا مشروعة في حال استهدفت بعثاتنا ومصالحنا في ليبيا”.

وأكد أنه لا يمكن قبول صمت الأمم المتحدة أكثر من ذلك أمام هذه الوحشية، مشددة على المسؤولية المشتركة التي تقع على عاتق المجتمع الدولي بشأن إيقاف الانقلابي حفتر الذي يقتل شعبه دون تمييز في رمضان.

وتابعت الوزارة: “لا ينبغي أن ننسى أن الدول التي تقدم دعمًا عسكريًا وماليًا وسياسيًا لحفتر تتحمل مسؤولية في الظلم الذي يتعرض له الشعب الليبي، وحالة الفوضى وعدم الاستقرار السائدة في البلاد”.

وختمت وزارة الخارجية التركية، بالتشديد على أن “تركيا ستواصل دعمها للحكومة الليبية الشرعية ومؤسساتها من أجل حماية الشعب الليبي الصديق والشقيق”.

وتساند الإمارات ومصر ميليشيات ومرتزقة خليفة حفتر في الحرب بليبيا جوًا بالمقاتلات الحربية والطائرات المسيرة، وهو ما تعتبره تركيا حربًا صريحة ضدها، فيما يرجح محللون أن تتدخل تركيا قريبًا بشكل مباشر عسكريًا

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق