أخبار سوريا

روسيا تجند مئات المرتزقة السوريين بحماة للقتال في ليبيا

روسيا تعث فساد وإرهاب


روسيا تجند مئات المرتزقة السوريين بحماة للقتال في ليبيا


جندت روسيا مؤخرًا مئات المرتزقة السوريين من أبناء محافظة حماة وسط البلاد، بهدف زجهم للقتال في ليبيا إلى جانب ميليشيا اللواء المتقاعد خليفة حفتر، مقابل مبالغ مالية كبيرة.

ونقل موقع “عربي21″، اليوم الاثنين، عن مصادر خاصة، قولها إن الشركات الأمنية الروسية بدأت بتجنيد أبناء ريف حماة، بعد تجنيد المئات من أبناء الجنوب السوري (درعا، القنيطرة، السويداء)، وإرسالهم إلى ليبيا، جوًّا عبر طائرات شحن روسية انطلاقًا من قاعدة حميميم الجوية الساحلية.

وأضافت المصادر أن روسيا التي أوعزت لنظام الأسد بإطلاق يد الأجهزة الأمنية لمضايقة عناصر المصالحات، حيث وضعتهم بين خيارين، الأول الاعتقال والثاني الانصياع للأوامر الروسية، والقبول بالذهاب إلى ليبيا.

وأشارت المصادر إلى استغلال الروس حالة الفقر الشديد والعوز المادي للأهالي، لدفع الشباب إلى ليبيا مقابل مبالغ مالية شهرية تتراوح بين 500- 900 دولار أمريكي.

من جانبه، قال الصحفي المعارض زياد الريّس، لـ”عربي21″، إن الشركات الروسية الأمنية، نشطت في الآونة الأخيرة بتجنيد الشباب السوريين، نظرًا للخبرة القتالية التي اكتسبها المقاتل السوري خلال قتاله على مدار التسع سنوات الماضية، وكذلك بسبب التكلفة المنخفضة مقارنة بالمرتزقة الأجانب.

يذكر أن شركة “فاغنر” الأمنية تعتبر من أهم الشركات الروسية الناشطة في سوريا، منذ العام 2013، وتنشط حاليًّا في جنوب البلاد، ووسطها مثل حمص وحماة ، ويتقاضى المتطوع بصفوفها، راتبًا شهريًّا يتراوح بين 800-1200 دولار أمريكي شهريًّا، بحسب ذات الموقع

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى