أخبار تركيا

بشرى سارة للسورين.. الإغاثة التركية تطلق حملة إلكترونية لدعم السوريين

هيئة الإغاثة الإنسانية التركية İHH

بشرى سارة للسورين.. الإغاثة التركية تطلق حملة إلكترونية لدعم السوريين.

الإغاثة الإنسانية التركية İHH - بشرى سارة للسورين.. الإغاثة التركية تطلق حملة إلكترونية لدعم السوريين
هيئة الإغاثة الإنسانية التركية İHH

 

أطلقت هيئة الإغاثة الإنسانية التركية İHH، اليوم الثلاثاء، حملة إلكترونية باللغة العربية ربطتها بوسم هاشتاغ بعنوان “#سوريا_اضـ.ـطهاد_لا_نهاية_له“، بهدف لفت أنظار العالم والمجتمع الدولي وصناع القرار إلى معـ.ـاناة المعـ.ـتقلين في سـ.ـجون النظام السوري من النساء والأطفال، وإلى معـ.ـاناة السوريين في مخيمات النزوح شمالي سوريا.

وأشارت الهيئة التركية إلى أن التغريد ونشر الصور والتعليقات على الهاشتاغ، سيبدأ في تمام الساعة 21:30 من مساء اليوم، داعية جميع رواد موقع التواصل الاجتماعي إلى الالتزام بنشر التغريدات في آن واحد وفي الموعد المحدد.

وذكرت الهيئة التركية في بيان، أن “10 أعوام مضت عاشها الشعب السوري دهـ.ـراً من الظـ.ـلم والقـ.ـتل والتهـ.ـجير، طغى فيها النظام السوري وحـ.ـرق الأرض والبشر ولم يسلم الشجر ولا حتى الحيوانات من شـ.ـره وأذاه، واستـ.ـعرض فيها كل آلات الحـ.ـرب البـ.ـشعة، وارتكـ.ـب أبشـ.ـع الجـ.ـرائم بحـ.ـق الإنسـ.ـانية”.

وأضافت الهيئة التركية أنه “ما تزال نـ.ـار الحـ.ـرب تلتـ.ـهم أجسـ.ـاد المغيـ.ـبين في السجـ.ـون، والمهـ.ـجرين تحت أشجار الزيتون، عداك عمن سلبته عضواً من جسده أو أكثر، 10 أعوام نشأ فيها جيل كامل لم يعي وطناً ولا بيت ولا مدرسة”.

وتابعت الهيئة التركية أنه ومن أجل كل ذلك”‏ندعوا كل شريف وذو ضمير لنصرة المعـ.ـتقلين من النساء والأطفال، ومنع استخدامهم أداة لأي سبب من الأسباب، لنذكر العالم بالمهـ.ـجّرين الذين سئـ.ـموا حياة التغـ.ـريبة في المخيمات”.

‏وأشارت الهيئة التركية إلى أن “فيروس (كورونا) منعنا أن ننظم تظاهرة لنصرتهم، لكن أقلامنا وقلوبنا ما تزال رطبة حية ولن نتوانى عن دعمهم”.

‏وختمت الهيئة بيانها بالدعوة إلى “المشاركة بقلمك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يوم الثلاثاء 12 أيار/مايو 2020، الساعة 21:30 مساءً بتوقيت اسطنبول، على الهشتاغ ⁧‫(#سوريا اضطهاد لا نهاية له‬⁩)”.

ودعت الهيئة التركية رواد مواقع التواصل الاجتماعي إلى الاستفادة من بعض العبارات اللازمة لنشرها على الهاشتاغ، وأيضا للاستفادة من مقاطع الفيديو التي تحاكي حجم المعاناة التي يمر بها المعتـ.ـقلون والنـ.ـازحون السوريون، إضافة لبعض التصاميم والصور التي تعبر غن الاضـ.ـطهاد والظـ.ـلم الممارس عليهم، من خلال الضغط على الرابط التالي: ⁦

هيئة الإغاثة الإنسانية التركية İHH

http://‪https://drive.google.com/open?id=1vrPTAICFyqQRAkP332tocZY4DCH2FFow

http://‪https://drive.google.com/open?id=1vrPTAICFyqQRAkP332tocZY4DCH2FFow

وتؤوي معتـ.ـقلات النظام السوري العلنية والسرية مئات الآلاف من المعتـ.ـقلين السوريين، إضافة لمئات المغيبين قسرا، وسط صمت دولي من المجتمع الدولي والأمم المتحدة إزاء الانتـ.ـهاكات الممارسة في تلك السجون والمعـ.ـتقلات التي يصفها ناشطون سوريون بأنها أشبه بـ “المسـ.ـالخ” نظرا لما يتعرض له المعـ.ـتقل من شتى صنوف التعـ.ـذيب، في حين يرفـ.ـض النظام السوري أي دعوات حقوقية لفتح هذه المعتقـ.ـلات وإجـ.ـراء التحـ.ـقيقات اللازمة للكشف عن مصير المعتـ.ـقلين.

وينتشر في الشمال السوري مئات المخيمات الرسمية والعشوائية التي تؤوي عشرات الآلاف من النازحين، الذين يفتقرون لأدنى مقومات الحياة المعيـ.ـشية وسط غياب واضح للمنظمات الإغـ.ـاثية باستـ.ـثناء المنظمات التركية التي تحاول بكامل استطاعتها وقدراتها تقديم ما يلزم لهم.

ومنذ انـ.ـدلاع الثورة السورية وحتى يومنا هذا، أعلنت هيئة الإغاثة التركية عن وقوفها إلى جانب السوريين داخل سوريا وخارجها، من خلال دعمهم إغاثيا واقتصاديا وطبيا، وكل ذلك بتوجيهات من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي أكد في أكثر من خطاب له أن تركيا لن تتخلى عن السوريين وستقف إلى جانب المستضعفين ليس في سوريا وحدها بل في كل العالم.

وكالة أنباء تركيا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى