أخبار سوريا

الشمال السوري، بصورة لشخص يدهس رأس مؤذن من مدينة جسر الشغور أمام أهله وأولاده.

الشمال السوري

الشمال السوري، بصورة لشخص يدهس رأس مؤذن من مدينة جسر الشغور أمام أهله وأولاده.

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في المناطق المحررة بالشمال السوري، بصورة لشخص يدهس رأس مؤذن من مدينة جسر الشغور أمام أهله وأولاده.

وزعمت بعض الحسابات أن الشخص الذي اعتدى على المؤذن في مدينة جسر الشغور ينتمي إلى “هيئة تحرير الشام”، مبينةً أنه اقتحم المنزل ودهس رأس المؤذن.

وعلى الفور، أكد مكتب العلاقات العامة في الهيئة، أن الجهاز الأمني لـ”تحرير الشام”، ألقى القبض على الشخص المُعتدي ويدعى “عبد الرحمن” الملقب أبو بكر، وينحدر من قرية البالعة.

ونفى المكتب في تصريح صحفي مقتضب، صحة الأنباء التي تزعم أن الملقب بـ” أبو بكر” ينتمي إلى “هيئة تحرير الشام”، واستغل ذلك في التنكيل بخصمه.

جدير بالذكر أن الصورة أثارت حالة من الغضب بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي؛ إذ ظهر المؤذن وهو ساجد والمدعو “أبو بكر” يدهس رأسه بينما كان طفل يبكي في الخلفية

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى