أخبار العالم

“قيصر” أو انتفاضة الجوع.. أيُهما يطـ.ــ.ـلق الرصـ.ــ.ـاصة الأخيرة على نظام أسد؟

.jpg - "قيصر" أو انتفاضة الجوع.. أيُهما يطـ.ــ.ـلق الرصـ.ــ.ـاصة الأخيرة على نظام أسد؟
بشار الأسد

يُرجّح خبراء اقتصاديون أن تشهد مناطق سيـ.ـطرة نظام أسد انفـ.ـجارا شعبيا جديدا يوازي ثورة 2011، وأن يكون سـ.ـلاح “الجوع”، الذي تـ.ـفنن النظام وداعموه باستخدامه ضـ.ـد مناطق الثوار والمعارضين حتى 2018، وكان سببا رئيسا في هـ.ـزيمتهم وخاصة بريف دمشق وحمص، هو ذاته من سيؤدي إلى انهـ.ـيار النظام وتحقـ.ـيق ما عجـ.ـزت عنه أسـ.ـلحة السياسيين والعسكريين.

بوادر هذا الانفـ.ـجار بدأت ملامحه في السويداء (أقرب للحياد)، لتزداد حـ.ـدته في درعا (مصالحة بقـ.ـوة السـ.ـلاح) وصولا إلى اللاذقية وجبلة (عمق الحاضنة المؤيدة) اللتين شهدتا لأول مرة عبارات شتـ.ـم علني لرأس النظام وشعارات احتجاجية ضـ.ـده كتبت على جدران المدراس والأبنية، مما آل إليه الوضع الاقتصادي الكـ.ـارثي الذي أوصل إليه البلاد، وفق ما ذكرت مصادر محلية لأورينت بوقت سابق.

مصرف منـ.ـهار وعـ.ـجز إيراني
ومنذ عام 2017 أعلن المصرف المركزي التابع لنظام أسد عجـ.ـزه عن دعم الليرة وبدأ باتباع سياسة عدم التدخل في السوق بسبب انخـ.ـفاض احتياطاته من القطع الأجنبي بشكل كبير، ليعترف رئيس مجلس وزراء أسد عن خلو الخـ.ـزينة من القطع الأجنبي بشكل شبه كامل قبل نحو عام، ويتجه للاعتماد بشكل كلي على اتفاقية الخط الائتماني الموقعة مع إيران.

وهنا يقول الباحث الاقتصادي السوري خالد تركاوي إن العـ.ـقوبات الدولية على إيران وجائحة كورونا وما رافقها من انهـ.ـيار للاقتصاد الإيراني وتردي الأوضاع المعيشية لديها أجبرها على وقف الخط الائتماني مع نظام أسد.

وأضاف تركاوي في اتصال هاتفي مع أورينت، أن “إيران لم يعد بمقدورها أن تقدم أي مساعدة مالية لنظام أسد، حتى في المجال الوحيد، الذي يمكن أن تساعد به وهو النفط فقد أعلن النظام عن توقفه تحت طائلة العقـ.ـوبات والتهـ.ـديدات الأمريكية بضـ.ـرب القوافل بالبر والبحر”، وهو ما اعـ.ـترف به نظام أسد بنفسه قبل حوالي ستة أشهر.

وأما الشعرة التي قصـ.ـمت ظهر نظام أسد فهو إعلان لبنان الرئة التي يتنفس منها إفلاسه بعد أن استنـ.ـزفته ميليـ.ـشيا أسد وحليفتها ميليـ.ـشيا “حزب الله” وأغرقتاه في أزمة اقتصادية وسياسية خـ.ـانقة، لا يبدو لها حلا في الأفق القريب، لتبقى روسيا الوحيدة القادرة على منع الانهـ.ـيار الكامل لاقتصاد النظام، كما يؤكد تركاوي وغير واحد من الخبراء الاقتصاديين، ولكن!

روسيا في مـ.ـواجهة “قيصر” وإسرائيل
ورغم أن لدى حكومة المحـ.ـتل الروسي حوالي 500 مليار دولار كنقد أجنبي في احتياطها كما زعمت  في تقرير نشره موقع روسيا اليوم، 23 نيسان الفائت، غير أن روسيا أحجمت حتى الآن عن مده بالقطع الأجنبي، بل على العكس طالبته قبل أشهر بإيفاء ديون لها، قالت تقارير غربية إن قيمتها (3 مليار دولار) مقابل دعمها العسكري بالمـ.ـرتزقة والسلاح منذ تدخلها المباشر في سوريا خريف عام 2015.

وفي تصريح سابق لأورينت، عزا الدكتور أسامة القاضي رئيس مجموعة عمل اقتصاد سوريا، إحجام روسيا عن تقديم الدعم الاقتصادي لنظام أسد، وخصوصا إثر انهـ.ـيار الليرة إلى سببين، أولهما هو هشاشة اقتصاد النظام وعدم استعداد روسيا وحدها لإعادة تأهيله وإعادة الإعمار وهو ما يحتاج إلى (500 مليار دولار)، إضافة إلى قانون قيصر الذي يضغط بالدرجة الأولى على حلفاء النظام (روسيا وإيران).

ويتفق “تركاوي” مع ما ذهب إليه القـ.ـاضي ويضيف سببا آخر يتعلق بإيران، فيقول، إن روسيا تتهم الجهاز الإداري والمالي الذي يشرف عليه بشار أسد وأفراد عائلته وأذرعه الاقتصادية بالفـ.ـساد المستشري الذي لا يمكن علاجه، (هي من رعت فساده ونمته على مدى عقود)، فضلا عن خشيتها من قانون قيصر التي لا تعرف حتى الآن كيف سيكون تأثيره عليها”.

والجزء الاول من كلام تركاوي يعززه ما ظهر إلى العلن عبر صراع (أسد – وابن خاله مخلوف الطاحن) على أموال الشعب السوري المنـ.ـهوبة خلال عقود من الزمن وما رافقها من فضائح فـ.ـساد مالي وأخلاقي كشف عنها أفراد في عائلة أسد مؤخرا.

وفيما يتعلق بإيران، أضاف تركاوي أن روسيا تخشى من تقوية النفوذ الإيراني على حسابها في سوريا في حال دعمت “الأسد”، وهو ما حصل في درعا التي أصبحت مسـ.ـرحا لميليشيات إيران وملعبا لتهريب الحشـ.ـيش والمخـ.ـدرات لمـ.ـافيات ميليـ.ـشيا حزب الله اللبناني، بعدما قدمت روسيا أقصى دعم عسكري ولوجستي لميليـ.ـشيا أسد لإخـ.ـضاع المحافظة منتصف عام 2018.

وفي هذا الصدد لا يغيب عن روسيا الضغط الإسرائيلي عليها لتنفيذ الاتفاق الموقع بينهما 2018 بتحجيم دور إيران وإخراج ميليـ.ـشياتها من سوريا، رغم الاختلاف على التوقيت.

تهديد أمريكي وخيارات روسية محدودة
وبالعودة إلى “قيصر” أمريكا، قال مبعوثها الخاص إلى سوريا جيمس جيفري (الأحد)، إن الانهيـ.ـار الحاصل في الليرة السورية “دليل على أن روسيا وإيران لم تعودا قادرتين على تعويم النظام” مشيراً أن بلاده قدمت للأسد طريقة للخروج من هذه الأزمة، وأنه إذا “كان مهتماً بشعبه فسـ.ـيقبل العرض.

ورغم عدم ذكر جيفري لتفاصيل العرض، غير أنه يكرر تهـ.ـديده المبطن في كل مناسبة، وهي أن الحل الوحيد أمام النظام وداعميه هو الانخراط بعملية سياسية حقيقية تحت إشراف الأمم المتحدة وتطبيق القرار الدولي 2254، وإخراج ميليـ.ـشيات إيران من سوريا (ما يعني ضمنا تغيير النظام)، وإلا سيواجه وداعميه ” قانون قيصر”.

وسجلت الليرة السورية الإثنين انهـ.ـيارا مـ.ـرعبا، حيث وصل سعرها إلى 3500 أمام الدولار الواحد، قبل أن تعود إلى ما دون 3 آلاف بقليل، مع شلل اقتصادي مستمر منذ نحو أسبوع على جميع المستويات، أدى إلى انتـ.ـفاضات “الجوع” التي تزداد حدتها رويدا رويدا.

هذه الانتفاضات حدت بموالين إلى مناشدة روسيا لإنقـ.ـاذهم مما هم فيه، والتي وفقا لقيصر أمريكا واتفاق إسرائيل، لا تملك سوى خيارين؛ إما الإطـ.ـاحة بالأسد واستبداله أو الضغط عليه لدخول عملية سياسية حقيقية تضمن لها مكاسبها في سوريا، ما يعني إجراء تغيير حقيقي في بنية النظام، وهو ما يعني ضمنا رحيل بشار أسد عن السلطة، هذا إذا ما بقيت أمريكا على موقفها ووضعت “قيصر” حيز التنفيذ.

ومن المعلوم أن قانون “قيصر” يستـ.ـهدف محاصرة نظام أسد اقتصاديا ومعـ.ـاقبة كل من يدعمه ويسانده من الدول والشركات والأشخاص داخليا وخارجيا، وسيتم تفعيله في شهر حزيران الجاري بحسب التصريحات الأمريكية.

المصدر : اورينت

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى