أخبار سوريا

انهـيار جديد لليرة السورية.. قبل ساعات من قيصر.. سقــطة صـاروخية لليرة السورية.

مستقبل الليرة السورية في زمن الإنهيار

انهـيار جديد لليرة السورية.. قبل ساعات من قيصر.. سقــطة صـاروخية لليرة السورية.

انهـ.ـيار الليرة السورية قبل ساعات من قيصر.. سقـ.ـطة صـ.ـاروخية لليرة السورية

سجَّلت الليرة السورية، اليوم الثلاثاء انهياراً جديداً في سعرها أمام الدولار الأمريكي والعملات الأجنبية بعد ثبات استمر ليومين

يشهد القطاع الاقتصادي في مناطق سيطرة النـ.ـظام حالة تدهـ.ـور متواصل تزامناً مع انعـ.ـدام الخدمات العامة وسط تجـ.ـاهل نظام الأسد المنشغل في تمويل العمـ.ـليات العسـ.ـكرية، واستغلال الحديث عن فايروس “كورونا” بزعـ.ـمه أنّ الأزمـ.ـات الاقتصادية الخانقة ناتجة عن العقـ.ـوبات الاقتصـ.ـادية المفروضة على نظـ.ـامه المجـ.ـرم.

وبهذا تصل الليرة السوريّة إلى مرحلة غير مسبـ.ـوقة من الانهـ.ـيار مقابل العملات الأجنبية، حيث تجاوز سعر الصرف أرقام قياسية ما ينذر بتسارع عجـ,ـلة الانهـ.ـيار الاقتصـ.ـادي الذي تعيشه البلاد

وهبـ.ـطت تعاملات الليرة السورية في الساعات الماضية، إذ قـ.ـفز انهيـ.ـار الليرة من 2500 إلى 3100 ليرة مقابل الدولار الواحد.

ويرافق ذلك حالة من التـ.ـذمر والسخـ.ـط يعيشها السكان في مختلف المناطق وسط حالة من الذهـ.ـول والحيـ.ـرة مما يحدث بسبب الانهـ.ـيار غير المسبوق وعجـ.ـز نظام الأسد عن إيقاف تدهـ.ـور العملة، فيما أغلقـ.ـت محال تجارية ضمن الأسواق المحلية تضمنت مكاتب ومراكز الصـ.ـرافة في عدة مناطق.

ويشكل هذا الانهـ.ـيار الاقتصادي المتجدد الذي يتـ.ـفاقم عوائق جديدة تضاف إلى مصـ.ـاعب الحياة اليومية والمعـ.ـيشية للسكان في الشمال السوري لا سيّما النازحـ.ـين مع انخفاض قيمة العملة المنهارة وسط انعدام لفرص العمل، وغياب القدرة الشرائية عن معظم السكان.

سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار في إدلب:

شراء3000

مبيع 3100

سعر صرف الليرة السورية مقابل اليورو:

شراء 3393

مبيع 3511

سعر صرف الليرة السورية مقابل الليرة التركية:

شراء 437

مبيع 453

وبالانتقال لمدينة دمشق.

سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار:

شراء 2650

مبيع 2800

سعر صرف الليرة السورية مقابل اليورو:

شراء 2998

مبيع3173

سعر صرف الليرة السورية مقابل الليرة التركية:

شراء 386

مبيع 410

سعر صرف الليرة السورية مقابل الريال السعودي:

شراء 704

مبيع 774

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى