السوريين في تركيا

ركيا : إمرأة سورية عثرت على شيئ غـ.ــ.ـريب و مـ.ــ.ـرعب ..تروي ماحصل معها وتوجه رسالة هامة

روت فتاة سورية بحسب مارصد موقع تركيا نيوز بالعربي ماحصل معها أثناء تواجدها في حديقة في ولاية اسطنبول التركية جاء في نص الرسالة كالتالي :

كان أولادي يلعبون بالحديقة
ولاقو كيس شـ.ـكلو غـ.ـريب وفتحنا هالكيس وشفنا شي مـ.ـروع ومـ.ـرعب وصور.

ومنظر مقـ.ـرف من شـ.ـعر واظـ.ـافر واشياء مقـ.ـززة وغـ.ـريبة ودم نـ.ـشفان

انا مابعرف شو هالشي بس اكيد سحـ.ـر ليش ومشان شو مانعرف

ووجهت الفتاة السورية رسالة هام قالت فيها : الي يحب يشارك هالمنشور لحتى يصل لصحاب الصوره ويفكوه الله يجزيه كل الخير.

إقرأ أيضا :  من جديد أكرم اوغلو تحت النـ.ــ.ـيران بسبب التلوث و نقص المياه في اسطنبول

تركيا بالعربي

شكل نقص المياه الذي استمر لمدة يوم في مناطق بإسطنبول وتلوث المسطحات المائية تحديات لبلدية اسطنبول الكبرى، و مع تزايد الشكاوى ، تتطلع البلدية إلى التخلص من اللوم ، مستشهدة بالحوادث الطبيعية والاكتظاظ السكاني. ومع ذلك ، فقد فشلت في تجنب أن تصبح هدفاً للنقد حيث تظهر الصور ومقاطع الفيديو التي تذكرنا في أوائل التسعينات.

وبحسب ما ترجمت تركيا بالعربي نقلا عن موقع “الخبر التركي وانتشرت صورة تظهر أشخاصًا يتجمعون حول صهريج مياه وملء علب بالماء في منطقة شيل الشرقية حيث اشتكى سكان شيلة من انقطاع المياه بشكل متكرر منذ يوم الجمعة الماضي ، في حين أن العديد من الأحياء لم تحصل على مياه جارية منذ الأسبوع الماضي، و تلقي البلدية باللوم على عدم كفاية إمدادات المياه في مواجهة تزايد عدد السكان في المنطقة ، والتي تعد مهربًا شائعًا لدى سكان إسطنبول بسبب موقعها بالقرب من البحر الأسود خلال الصيف الحار،  وتقول البلدية إن عدد الأشخاص الذين يقضون عطلة نهاية الأسبوع في المنطقة وصل إلى مليون شخص ولكن مشكلة “ضغط المياه” تمنع شركات مرافق المياه من توفير ما يكفي من المياه ، خاصة للمناطق على أرض مرتفعة. كما تعهدت بحل سريع للمشكلة في حين تم إرسال صهاريج المياه إلى المنطقة.

بالنسبة لكبار السن في المدينة ، تتذكر صور الخطوط أمام خزانات المياه مشاهد مماثلة في التسعينيات عندما كان نقص المياه يحدث يوميًا في جميع أنحاء المدينة قبل رئيس البلدية آنذاك رجب طيب أردوغان ، الذي أصبح الآن الرئيس الحالي لجمهورية تركيا تولى منصبه في عام 1994، ومن المفارقات أن النقص عاد بعد أن خسر (حزب العدالة والتنمية) الانتخابات البلدية الأخيرة لمرشح المعارضة إكرام إمام أوغلو.

إلى جانب نقص المياه ، تواجه البلدية انتقادات حادة للتلوث في العديد من المسطحات المائية ، بما في ذلك القرن الذهبي ، الذي تتحول مياهه إلى أكثر قتامة كل يوم،  وقالت البلدية في وقت سابق إن تغيير اللون يرجع إلى تكاثر الطحالب ، وهو حـ.ـادث طبيعي ، بينما تحقق وزارة البيئة في أسباب التلوث.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق