أخبار سوريا

مجلس الأمن يوجه ضربة لبوتين في سوريا ويعلن قراره.

صوت مجلس الأمن الدولي مساء الأربعاء، ضد مشروع القرار الروسي حول إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا من خلال معبر حدودي واحد.

وصوتت 4 دول أعضاء في مجلس الأمن لصالح تبني مشروع القرار ورفضته 7 دول، بينما امتنع 4 أعضاء آخرون عن التصويت.

وجاء هذا التطور بعد أن استخدمت روسيا والصين الثلاثاء حق الفيتو ضد مشروع القرار الذي تقدمت به ألمانيا وبلجيكا ويمدد لسنة واحدة عمل معبري باب السلام وباب الهوى على الحدود التركية السورية لنقل المساعدات إلى سوريا.

وتقول روسيا والصين إن المساعدات التي تمر من المعبرين لا حاجة لها لأن تلك المناطق يمكن الوصول إليها من داخل سوريا.

ويقضي مشروع القرار الروسي “بتمديد آلية نقل المساعدات الراهنة لمدة نصف عام، ليصار بعد ذلك إلى إيصال المساعدات من خلال معبر باب الهوى حصرا”.

وأعاد المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إلى الأذهان الموقف الروسي بهذا الشأن، مشيرا إلى أن آلية نقل المساعدات هذه كانت مؤقتة أصلا، وحان الوقت لإنهاء عملها نظرا للتغيرات على الأرض في سوريا.

ودعا نيبينزيا جميع الأطراف المعنية إلى المساهمة في نقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا، كما دعا الأعضاء الآخرين في مجلس الأمن “لعدم تسييس ملف المساعدات الإنسانية، ودعم مشروع روسيا الذي سيضمن استمرار تقديم المساعدات لسكان إدلب”.

وبدأت الآلية الأممية لنقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا عبر الحدود بالعمل منذ عام 2014، وكانت هناك في البداية 4 معابر لنقل المساعدات.

المصدر: وكالات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق