أخبار سوريا

في دمشق.. ضـ.ــ.ـربة موجـ.ــ.ـعة للأسد

قـ.ـتل وجـ.ـرح عدد من مخابرات الأسد خلال اشتـ.ـباكات مع مدنيين في بلدة الطيبة في ريف دمشق الغربي.

وأفادت مصادر محلية لـ“شبكة الدرر الشامية” بأن دورية تابعة للأمن العسكري شـ.ـنت حملة مداهـ.ـمات واسعة في بلدة الطيبة واقتـ.ـحمت عدة منازل بهدف اعتـ.ـقال شبان من أبناء البلدة.

وأضافت المصادر أن اشـ.ـتباكات انـ.ـدلعت عـ.ـقب اقتحام أحد المنازل في البلدة أسـ.ـفر عن مقـ.ـتل 4 عناصر من قـ.ـوات النـ.ـظام وإصـ.ـابة أخرين إضافة إلى مـ.ـقتـ.ـل صاحب المنزل وزوجته وإصـ.ـابة أبنائه الأربعة بجـ.ـراح مختلفة.
ـ.ـ
وعرف من بين قـ.ـتلى النظام المدعو ” صابر سرحان ” وهو أول من أطـ.ـلق النـ.ـار على الرجل وزوجته وتلقى رصـ.ـاصة قي القلب أدت لمقـ.ـتله على الفور.

وعقب الحـ.ـادث طوقت استخبارات النظام المنطقة ومنعت الخروج والدخول اليها في ظل تشـ.ـديد أمني ونشر حواجز مؤقـ.ـتة في الشوارع الرئيسية والجانبية في البلدة.
وأشارت المصادر إلى أنه تم نقل القـ.ـتلى والجـ.ـرحى من عناصر الدورية إلى أحد المشافي خارج المنطقة فيما لا يزال جثـ.ـث الرجل وزوجته مصيرهم مجهول.

ويشار إلى أن قوات الأسد سيطرت بدعم روسي على بلدات الغوطة الغربية في ديسمبر/ كانون الأول/ عام 2016  بعداتفاق مع فصائل الثوار يقضي بخروجهم إلى الشمال السوري المحرر.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق