الرياضة

ماذا حصل خلال فحص كورونا للاعبي أندية الدوري | اهم الأخبار

[ad_1]

جريدة الملاعب – انضم الحكام والمقيمون، لقائمة الخاضعين لفحص الكورونا، عندما تم استدعاؤهم يوم أمس، إلى مقر اتحاد الكرة، واخضاعهم للفحوصات، استعدادا لانطلاق دوري المحترفين يوم الإثنين المقبل.
وشهد مقر الاتحاد يوم أمس، خضوع لاعبي ومدربي وإداريي أندية المحترفين لفحص كورونا، قبل أن يتم استدعاء الحكام والمقيمين لإجراء الفحص أيضا.
وعقب إجراء الفحص، استمع الحكام لمحاضرة حول البروتوكول الطبي، ثم التوجه للخضوع لوجبة تدريبية، في إطار التحضير لمنافسات دوري المحترفين.
إلى ذلك، أكد لاعبون في اتصال مع “الغد”، أن فحوصات لكورونا التي جرت أمس، غاب عنها التنظيم، الأمر الذي تسبب بعدد من المشاكل والفوضى.
وأشار لاعبون إلى أن فحص كورونا الأول الذي جرى قبل أسابيع، شهد تنظيما رائعا، وتوافدا منظما للأندية، بعكس فحص أمس الذي شهد فوضى أثارت امتعاض عدد من اللاعبين.
وقال أحد اللاعبين: “مقر الاتحاد شهد فوضى خلال عملية الفحص، فالتباعد الجسدي معدوم، وتبادل القبلات والأحضان كان حاضرا بقوة بين اللاعبين والمدربين، نتيجة حضور عدد من الفرق بنفس التوقيت، إلى جانب الاختلاط الكبير”.
واعتبر أحد اللاعبين، أن التباعد والالتزام بالبروتوكول الطبي، يجب أن يكون ثقافة راسخة عند اللاعبين والمدربين، وليس بروتوكولا شكليا، فليس من المنطق أن يتبادل اللاعبين القبلات، فيما يجلسون على مقاعد البدلاء متباعدين، فالأمر ليس بروتوكوليا، بل هو أمر يهم صحة الجميع، ولا تهاون فيه، خاصة في الفترة المقبلة.
مدير فني لفريق محترف، انتقد التنظيم في الفحص الذي جرى يوم أمس، مستغربا تخصيص ممرضين اثنين فقط لاجراء الفحص لعدد كبير من اللاعبين والمدربين.
وقال المدرب: “الفحص قبل الأخير، شهد تنظيما أفضل، حتى أن طريقة اجراء الفحص كانت أقل حدة على اللاعبين الذين اشتكوا من ألم صعوبة الفحص الذي جرى”.
مدرب آخر أكد انزعاجه من تأخر فحص لاعبيه، رغم الموعد المسبق، منتقدا التنظيم في هذه المرة.الغد

[ad_2]

المصدر:

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى