أخبار العالم

فؤاد أقطاي: الاتفاق الليبي التركي خط أحمر ونرغب بسوريا مزدهرة وديموقراطية – Mada Post

[ad_1]

فؤاد أقطاي: الاتفاق الليبي التركي خط أحمر ونرغب بسوريا مزدهرة وديموقراطية

مدى بوست – ترجمة

اعتبر نائب الرئيس التركي، فؤاد أقطاي، اليوم الأربعاء، إن رفع الولايات المتحدة الأمريكية حـ.ـظر الأسـ.ـلحة عن قبرص اليونانية هو تسـ.ـميم للسلام والاستقرار الإقليميين.

جاء ذلك خلال ندوة عبر الإنترنت نظمها مركز الدراسات السياسية والاقتصادية والاجتماعية “SETA” فرع واشنطن، أجرى خلالها تقييماً للعلاقات التركية الأمريكية.حسبما ترجم مدى بوست عن TRT التركية.

وأوضح أقطاي أن الحفاظ على الشراكات الاستراتيجية والنهوض بها، سيكوّنان أحد المعالم المهمة للسياسة الخارجية التركية في الفترة المقبلة، مشيراً إلى عدم إمكانية الاستغناء عن الشراكة الاستراتيجية التركية الأمريكية.

فؤاد أقطاي
فؤاد أقطاي

العلاقات التركية- الأمريكية

وشدد أوكتاي على أن الشراكة بين البلدين مهمة في القضايا العالمية والإقليمية، وبالتالي يتعين على البلدين حل القضايا التي يختلفان فيها، وإقامة علاقات على المصالح المشتركة.

وأشار أقطاي إلى أن دعم الولايات المتحدة الأمريكية لتنظـ.ـيمات YPG/PKK، وإخراج تركيا بشكل غير عادل من برنامج الطائرات المقاتلة F-35 أثر سلـ.ـباً على العلاقات الثنائية.

وأكد نائب الرئيس التركي أن يتعين حل المشـ.ـكلات القائمة بين البلدين، لفتح صفحة جديدة، مشيراً إلى أن البلدين تغلبا على العديد من المشـ.ـاكل خلال 70 عاماً من الشراكة.

وأوضح أقطاي حسبما ترجم مدى بوست، إنه يجب على الولايات المتحدة إيقاف دعمها لتنظـ.ـيمات YPG/PKK، وتسليم فتح الله غولن، كما يتعين عليها رفـ.ـض أي مبادرة في مجلس الشيوخ، ووضع تركيا في المكان الذي تستحقه في برنامج F-35 الطائرات المقاتلة.

ولفت أقطاي إلى أن رفع الولايات المتحدة حظر الأسلحة عن قبرص اليونانية هو تسميم للسلام والاستقرار الإقليميين.

وقال إن تدهور التعاون الدفاعي التركي الأمريكي، مصدر للقلق، مضيفاً أنه يتعين على البلدين مواصلة الحوار ولا سيما فيما يتعلق بالصفقة التركية الروسية حول منظومة الدفاع الجوي S-400.

وأفاد أن بعض أعضاء الكونجرس الأمريكي يحاولون تقويض العلاقات الثنائية من خلال إعطاء الأولوية للمصالح السياسية الشخصية قصيرة المدى.

وأضاف أن الفئات المعادية لتركيا تلوث الجو السياسي في واشنطن، مشيراً إلى خطـ.ـورة الأمر، وإلى ضرورة تطوير العلاقات الثنائية بطريقة تفيد كلا البلدين ومجتمع الأطلسي.

وشدد أقطاي على ضرورة سحب التعاون المشترك بين البلدين نحو الاتجاه الصحيح في الفترة “ما بعد كـ.ـورونا”، مبيناً أن القوى العاملة الشابة والموهوبة، فضلاً عن البنية التحتية التصنيعية القوية في تركيا، ستكون أكثر جاذبية للمستثمرين الأمريكيين والعالميين.

رسالة حول شرقي المتوسط

وقال أوكتاي، التطورات الأخيرة في شرق البحر المتوسط ​​واكتشاف الغاز الطبيعي في تركيا ، إضافة إلى قضية الثروات الإقليمية حظي باهتمام دولي.

وأكد أن أنقرة لن نقبل خطوات أحادية الجانب لا من اليونان ولا الإدارة القبرصية اليونانية ولا من أطراف ثالثة، تحاول الإضـ.ـرار بالسيادة والحقوق والمصالح التركية في شرق البحر المتوسط.

وأشار أقطاي إلى أن اكتشاف الغاز الطبيعي في البحر الأسود “غير قواعد اللعبة” بالنسبة تركيا، مضيفاً أنه بداية جديدة للمنطقة بأكملها.

وأردف أقطاي أن هذا الاكتشاف لن يزيد ثقة تركيا في طاقتها فقط، بل سيعزز من مكانتها في أمن إمدادات الطاقة، متطلعاً لمجالات تعاون جديدة مع الشركاء الأمريكان.

التطورات الإقليمية

شدد أقطاي على أهمية التعاون التركي الليبي، مؤكداً أن الاتفاق التركي الليبي خط أحمر ولا يمكن لأحد مراجعته، وخاصة فرنسا، بحسب تعبيره.

وقال أقطاي،إن موقف تركيا مما يحدث في ليبيا واضح، مؤكداً أنه لا يمكن أن يكون هناك حل عسكري في ليبيا، وأن بلاده تدعم الجهود الدولية من أجل العملية السياسية.

وفيما يتعلق بالمسألة السورية، أعرب أقطاي أن تركيا ترغب في رؤية جارتها الجنوبية مستقرة ومزدهرة وديمقراطية.

وأشار أقطاي خلال حديثه إلى أن الانفجار الذي وقع في بيروت “كان مدمـ.ـراً ويتطلب اهتماماً دولياً فورياً، مشيراً أن أنقرة ستعزز مساعداتها الإنسانية للبنان.

وتطرق أقطاي للقضية الفلسطينية، مشيراً إلى أن بلاده تدعم حل الدولتين، وأن أنقرة تتوقع من الولايات المتحدة استخدام قـ.ـوتها ونفـ.ـوذها في المنطقة للمساهمة في حل واضح وشامل ودائم للصـ.ـراع الإسرائيلي الفلسطيني.



[ad_2]
المصدر

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى