السوريين في تركيا

قلق كبير لدى آلاف السوريين الحاصلين على الجنسية التركية ودوافع عديدة تدفع الحكومة التركية لسحبها منهم

أثار قرار السلطات التركية إزالة آلاف ملفات السوريين المتقدّمين على الجنسية التركية الاستثنائية مؤخراً مخاوف كثير من المجنسين.

وقال المحامي مجد طباع: وفق القانون التركي لا تسحب الجنسية من أحد إلا إذا اتهـ.م بالخـ.يانة العظمى، أو حال التأكد أن الجنسية منحت له بأوراق غير رسمية.

وأشار أحمد النبهان لـ”روزنة”، أنه يجوز للحكومة التركية سحب الجنسية من حاملها، إن كان الشخص حاصلاً على أكثر من جنسيتين.

وقال النبهان ورصدت الوسيلة إنه إذا حصل الشخص على جنسية ثالثة بطريقة غير شرعية، وعلمت الحكومة فتسحب جنسيتها منه.

مخاوف بعض السوريين عززتها تصريحات المحلل التركي، يوسف كاتب أوغلو، الذي أكد أن السلطات ستسحب الجنسية من فئة من السوريين.

وكان أوغلو قد قال للقناة “التاسعة” التونسية، إن هناك فئة من السوريين من الممكن أن تسحب منهم الجنسية لأسباب أمنية أو قانونية.

وبين أوغلو أنه ستسحب الجنسية من الفئات التي منحت لهم، وبخاصة خلال الفترة الممتدة بين عامي 2011 و2016.

اقرأ أيضاً: مسؤولة سابقة في الحكومة السورية تحذر من وقوع كارثة كبيرة في مرفأ طرطوس مشابهة لكارثة بيروت

وأضاف أنه في تلك الفترة كان هناك المئات من الموظفين ممن تبين أنهم يتبعون لتنظيمات إرهابية، أجروا الكثير من الأمور غير القانونية.

ومنحت تركيا جنسيتها لـ 92 ألف و280 شخصاَ، 47 ألفاً منهم بالغون، بحسب آخر إحصائية لوزارة الداخلية في آب 2019.




المصدر

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى