أخبار تركياتركيا أخبار

السعودية.. تراجع عن أحكام الإعدام بقضية خاشقجي وسجن 8 مدانين

أصدرت محكمة في الرياض أحكاماً قطعية (نهائية وواجبة النفاذ) بحق 8 مدانين في قضية مقتل خاشقجي، وقضت بانقضاء الدعوى بشقيها العام والخاص في القضية.

المحكمة السعودية تراجعت عن أحكام إعدام صدرت بحق مُدانين بقتل خاشقجي
المحكمة السعودية تراجعت عن أحكام إعدام صدرت بحق مُدانين بقتل خاشقجي
(AA)

أصدرت محكمة في الرياض الاثنين، أحكاماً نهائية في قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، قضت بسجن ثمانية مدانين لفترات تراوح بين 20 وسبع سنوات، في تراجع عن أحكام سابقة قضت بإعدام خمسة منهم.

ووفق فضائية “الإخبارية” السعودية الرسمية، “أصدرت المحكمة أحكاماً قطعية (نهائية وواجبة النفاذ) بحق 8 مدانين في قضية مقتل خاشقجي، وقضت بانقضاء الدعوى بشقيها العام والخاص في القضية”.

فيما أفادت فضائية “العربية” السعودية شبه الرسمية، بـ”صدور حكم بالسجن 20 عاماً على 5 مدانين، وأحكام متفاوتة بين 7 و10 سنوات على 3 مدانين آخرين (لم تسمِّهم جميعاً)”.

وتابعت بأن “النيابة السعودية أقرت بأن الحق الخاص بقضية خاشقجي انتهى بالتنازل الشرعي لذوي القتيل”.

وفي مايو/أيار الماضي، أعلن أبناء جمال خاشقجي العفو عن قتلة والدهم “لوجه الله”، إذ نشر الابن صلاح في تغريدة عبر تويتر: “نعلن نحن أبناء الشهيد جمال خاشقجى أنّا عفونا عن من قتل والدنا رحمه الله -لوجه الله تعالى- وكلنا رجاء واحتساب للأجر عند الله عز وجل”.

وقُتل خاشقجي (59 عاماً)، في 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018، داخل القنصلية السعودية بمدينة إسطنبول التركية، في قضية هزت الرأي العام الدولي.

وبعد 18 يوماً من الإنكار والتفسيرات المتضاربة، أعلنت الرياض مقتله داخل القنصلية، إثر “شجار” مع أشخاص سعوديين، وأوقفت 18 مواطناً ضمن التحقيقات، من دون كشف المسؤولين عن الجريمة أو مكان الجثة.

وعقب 3 أشهر من الاعتراف بمقتله، بدأت محاكمة المتهمين غير المعروفين إعلامياً، من دون الكشف عن مكان الجثة حتى الآن، ومع رفض لتدويل القضية.

وفي صيف 2019، وثق تقرير أممي أعدته المقررة الخاصة للأمم المتحدة، المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء أغنيس كالامار، تورطاً أولياً لولي العهد محمد بن سلمان بالقضية، مشيرة الى وجود أدلة على ذلك تحتاج إلى مزيد من التحقيق.

وفي ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه، أصدرت محكمة سعودية حكماً أولياً بإعدام 5 أشخاص (لم تسمِّهم) من بين 11 متهماً، كما عاقبت 3 مدانين منهم بأحكام سجن متفاوتة تبلغ في مجملها 24 عاماً، وتبرئة 3 آخرين (مسؤولين كبار) لعدم ثبوت إدانتهم، وهي الأحكام التي اعتبرتها كالامار في وقت سابق “مثيرة للسخرية”.

وانتقدت المحاكمة على نطاق واسع من قبل جماعات حقوقية ومحقق مستقل تابع للأمم المتحدة، الذي أشار إلى أنه لم تجرِ إدانة أي من كبار المسؤولين أو أي شخص يشتبه في أنه أمر بالقتل.

وفي ظل عدم الثقة بالمحاكمة الجارية بالسعودية، بدأ القضاء التركي قبل أشهر في محاكمة 20 متهماً في قضية مقتل الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي.

وأعدت النيابة العامة الجمهورية في إسطنبول، لائحة اتهام من 117 صفحة ضد المتهمين الصادر بحقهم قرار توقيف في إطار مقتل خاشقجي، الكاتب بصحيفة واشنطن بوست.

وتحتوي اللائحة على اسم خاشقجي بصفة “المقتول” وخطيبته خديجة جنكيز بصفة “المشتكي”، مطالبة بالحكم المؤبد بحق “أحمد بن محمد العسيري” و”سعود القحطاني”، بتهمة “التحریض على القتل مع سبق الإصرار والترصد والتعذيب بشكل وحشي”.

كما تطالب اللائحة بالحكم المؤبد بحق الأشخاص الـ18 الآخرين بتهمة “القتل مع سبق الإصرار والترصد والتعذيب بشكل وحشي”.

وتشير اللائحة إلى أن العسيري والقحطاني خططا لعملية القتل وأمرا فريق الجريمة بتنفيذ المهمة.

المصدر: TRT عربي – وكالات




المصدر

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى