Breaking News

توقيف 7 أشخاص في تونس لعلاقتهم بمنفذي عملية سوسة الإرهابية

قال الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سفيان السليطي: إن “النيابة العمومية أصدرت، مساء الأحد، إذناً بتوقيف 7 عناصر على علاقة مع منفذي العملية الإرهابية في سوسة”.

منذ مايو/أيار 2011، شهدت تونس أعمالاً إرهابية تصاعدت في 2013، وراح ضحيتها عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح الأجانب، قبل أن تتراجع بالسنوات الأخيرة
منذ مايو/أيار 2011، شهدت تونس أعمالاً إرهابية تصاعدت في 2013، وراح ضحيتها عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح الأجانب، قبل أن تتراجع بالسنوات الأخيرة
(AA)

أعلن القضاء التونسي، الاثنين، توقيف 7 أشخاص على علاقة بمنفذي العملية الإرهابية التي وقعت في ولاية “سوسة” (شرق)، الأحد، وأسفرت عن مقتل عنصر أمن وإصابة آخر.

وقال الناطق الرسمي باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب، سفيان السليطي: إن “النيابة العمومية أصدرت، مساء الأحد، إذناً بتوقيف 7 عناصر على علاقة مع منفذي العملية الإرهابية في سوسة”.

وأضاف السليطي: أنه “تم توقيف العناصر السبعة، وهم زوجة أحد المنفذين، وشقيقي عنصر آخر شارك بالعملية، إضافة إلى 4 عناصر على اتصال بمنفذي العملية”.

وأشار إلى أن العناصر الإرهابية التي تم القضاء عليها بعد تنفيذ العملية، هي شقيقان من مدينة أكودة في سوسة، والعنصر الثالث من مدينة مكثر بولاية سليانة (شمال غرب).

ولفت السليطي إلى أن “العناصر الثلاثة غير مصنفين لدى الوحدات الأمنية كعناصر متشددة”.

والأحد، أعلنت وزارة الداخلية مقتل عنصر أمن وإصابة زميل له، بعد تعرضهما لعملية دهس (تلاها طعن لهما) من طرف 3 إرهابيين بواسطة سيارة في ولاية سوسة.

وذكرت أن الو حدات الأمنية تمكنت من القضاء على الإرهابيين الثلاثة بعد عملية تمشيط في موقع العملية.

ومنذ مايو/أيار 2011 شهدت تونس أعمالاً إرهابية تصاعدت في 2013، وراح ضحيتها عشرات الأمنيين والعسكريين والسياح الأجانب، قبل أن تتراجع بالسنوات الأخيرة.

ووقع أحد أكثر الهجمات الإرهابية عنفاً في 7 مارس/آذار 2016، عندما هاجمت عناصر من “داعش” مقر ثكنات عسكرية وأمنية في مدينة بنقردان على الحدود مع ليبيا، واشتبكت مع قوات الأمن والجيش.

وأسفر الهجوم عن مقتل 55 مسلحاً من تنظيم”داعش” الإرهابي، و12 من القوات التونسية، و7 مدنيين.

المصدر: TRT عربي – وكالات




المصدر

اترك رد