Breaking News

للمرة الرابعة.. الجيش الليبي يعلن خرق مليشيا حفتر للهدنة في سرت

قال الجيش الليبي إن مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر خرقت وقف إطلاق النار في سرت للمرة الرابعة، عبر إطلاقها قذائف صاروخية تجاه المدينة.

مليشيا حفتر تخرق وقف إطلاق النار في سرت للمرة الرابعة 
مليشيا حفتر تخرق وقف إطلاق النار في سرت للمرة الرابعة 
(AA)

أعلن الجيش الليبي، الاثنين، خرق مليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر وقف إطلاق النار في سرت للمرة الرابعة، عبر إطلاقها قذائف صاروخية تجاه المدينة.

وقال المتحدث باسم الجيش محمد قنونو إن القوات الليبية رصدت “خرقاً متوقعاً ومتكرراً لإعلان وقف إطلاق النار، هو الرابع منذ إعلان وقف إطلاق النار الذي التزمت به قواتنا البطلة”.

وأضاف قنونو، في سلسلة تغريدات عبر تويتر: إن “مليشيات حفتر الإرهابية، في محور سرت، أطلقت وابلاً من صواريخ غراد تجاه مواقع تمركزات قواتنا غرب سرت”.

وتابع: “قواتنا تعلن الاستنفار التام، وعلى أهبة الاستعداد، وفي انتظار تعليمات القائد الأعلى (فائز السراج)، للتعامل والرد على مصادر النيران في المكان والزمان المناسبين”.

ولم يوضح قنونو إن كان القصف قد أسفر عن خسائر بشرية أو أضرار في المباني والمنشآت والبنية التحتية.

وفي سياق آخر، وعد رئيس الأركان العامة الليبي الجديد، الفريق أول ركن محمد الحداد، الاثنين، بالعمل على “بناء جيش ليبي نظامي موحد”، خلال مراسم عسكرية بمقر المجلس الرئاسي في العاصمة طرابلس، قام خلالها فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي للحكومة، بتنصيب الحداد رئيساً جديداً للأركان العامة.

وذكرت حكومة الوفاق الوطني، المعترف بها دولياً، في بيان عبر صفحتها بـ”فيسبوك”، أن الحداد أكد حرصه “على العمل مع قيادات الجيش المختلفة لتطوير القدرات، وبناء جيش ليبي نظامي موحد قادر على حماية الوطن والمحافظة على استقلاله وتأمين حدوده”.

وشدد السراج على “أهمية تكاتف الجهود من أجل أن تجتاز بلادنا الأزمة الراهنة، ويتحقق الأمن والاستقرار والازدهار في كامل ربوع ليبيا”.

ومنذ 21 أغسطس/آب الماضي يسود في ليبيا وقف لإطلاق النار، بحسب بيانين متزامنين للمجلس الرئاسي للحكومة الليبية، ومجلس نواب طبرق (شرق) الداعم لحفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

إلا أن الجيش الليبي أعلن خرق مليشيا حفتر وقف إطلاق النار أكثر من مرة، الأولى بإطلاقها في 27 أغسطس/آب الماضي 12 صاروخ غراد باتجاه قواته غرب سرت، والثانية في 2 سبتمبر/أيلول الجاري باستهدافها قواته في المنطقة ذاتها بـ6 صواريخ، والثالثة في 6 سبتمبر/أيلول الجاري عبر إطلاقها قذائف صاروخية تجاه سرت.

وتحاول الحكومة الليبية جاهدة إحلال الأمن وتحسين الخدمات العامة، التي تضررت كثيراً بسبب حرب على الحكومة تشنها مليشيا الانقلابي حفتر، بدعم من دول عربية وغربية.

المصدر: TRT عربي – وكالات




المصدر

اترك رد