Breaking News

وتيرة التطبيع المتسارعة.. بعثة اقتصادية إسرائيلية إلى الإمارات

كشف موقع تابع للخارجية الإسرائيلية عن وصول بعثة اقتصادية إسرائيلية الثلاثاء إلى الإمارات، للقاء رجال أعمال ومسؤولين، لبحث سبل الاستثمار والتعاون الاقتصادي المشترك.

مسؤول إسرائيلي صرَّح لهيئة البث الإسرائيلية بأن وفداً رسمياً من الإمارات سيصل إلى إسرائيل في 22 من الشهر الجاري
مسؤول إسرائيلي صرَّح لهيئة البث الإسرائيلية بأن وفداً رسمياً من الإمارات سيصل إلى إسرائيل في 22 من الشهر الجاري
(AFP)

كشف موقع تابع للخارجية الإسرائيلية عن وصول بعثة اقتصادية إسرائيلية الثلاثاء، إلى الإمارات، للقاء رجال أعمال ومسؤولين، لبحث سبل الاستثمار والتعاون الاقتصادي المشترك.

وقال موقع “إسرائيل تتكلم العربية” الذي تشرف عليه الخارجية الإسرائيلية: “وصلت إلى الإمارات بعثة اقتصادية إسرائيلية برئاسة مدير بنك هبوعليم، وبمشاركة رجال أعمال”.

وأضاف الموقع أن هذه “أول رحلة عمل في المجال المصرفي والأعمال، تلتقي خلالها البعثة المسؤولين الإماراتيين عن الجهاز المصرفي وقطاع العمل، إضافة إلى غرفة التجارة، في أعقاب اتفاق التطبيع بين الدولتين”.

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية الاثنين، عن مسؤول إسرائيلي لم تسمِّه، قوله: “سيصل وفد رسمي من الإمارات إلى إسرائيل يوم 22 من الشهر الجاري”.

وكان وفد إسرائيلي وصل إلى أبو ظبي نهاية أغسطس/آب الماضي، وعقد على مدى يومين محادثات مع مسؤولين إماراتيين.

وفي 13 أغسطس/آب الماضي، توصلت الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، إذ اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية “خيانة” من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين إسرائيل والدول العربية، قبل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي المحتلة عام 1967.

كما تطالب بأن تعتمد أي عملية تطبيع للعلاقات على مبدأ “الأرض مقابل السلام”، المنصوص عليها في المبادرة العربية لعام 2002، وليس على قاعدة “السلام مقابل السلام”، التي تنادي بها إسرائيل حالياً.

المصدر: TRT عربي – وكالات




المصدر

اترك رد