Breaking News

الجيش الليبي يرصد تحركات لآليات عسكرية تابعة لمليشيا حفتر

رصد الجيش الليبي تحرك رتل مسلح من 80 آلية عسكرية لمليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر الإرهابية متجهة من مدينة الجفرة إلى اللود، في خرق هو الخامس من نوعه لإعلان وقف إطلاق النار، بحسب الناطق باسم الجيش الليبي محمد قنونو.

ذكر قنونو أن وحدة المخابرة وتحليل المعلومات التابعة لقيادة العمليات هي التي قامت برصد تحرك الرتل
ذكر قنونو أن وحدة المخابرة وتحليل المعلومات التابعة لقيادة العمليات هي التي قامت برصد تحرك الرتل
(فيسبوك)

أعلن الجيش الليبي، في وقت متأخر الثلاثاء، رصد تحرك رتل مسلح من 80 آلية عسكرية لمليشيا الجنرال الانقلابي خليفة حفتر الإرهابية متجهة من مدينة الجفرة (وسط) إلى اللود (قرب سرت).

جاء ذلك في تصريح للناطق باسم الجيش الليبي محمد قنونو، نشرته الصفحة الرسمية لعملية بركان الغضب على فيسبوك.

وذكر قنونو أن وحدة المخابرة وتحليل المعلومات التابعة لقيادة العمليات هي التي قامت برصد تحرك الرتل، وأشار إلى أن “تلك التحركات تزامنت مع تحشيدات عسكرية مريبة للمليشيات الإرهابية المسنودة من المرتزقة، وبعد تسجيل خمسة خروقات متوقعة ومتكررة لإعلان وقف إطلاق النار الذي التزمنا به منذ إعلانه”.

وأشار قنونو إلى أن “تعليماتهم لقوات الجيش الليبي هي الاستعداد التام، وانتظار تعليمات القائد الأعلى للتعامل والرد على مصادر النيران في المكان والزمان المناسبين”.

#عملية_بركان_الغضب: المتحدث باسم الجيش الليبي – العقيد طيار محمد قنونو:

وحدة المخابرة و تحليل المعلومات التابعة لقيادة…

Posted by ‎عملية بركان الغضب‎ on Tuesday, 8 September 2020

ومساء السبت أعلن الجيش الليبي خرق مليشيا حفتر وقف إطلاق النار في سرت للمرة الرابعة، عبر إطلاقها قذائف صاروخية تجاه المدينة.

ومنذ 21 أغسطس/آب الماضي يسود في ليبيا وقف لإطلاق النار، بحسب بيانين متزامنين للمجلس الرئاسي للحكومة الليبية، ومجلس نواب طبرق (شرق) الداعم لحفتر، الذي ينازع الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

إلا أن الجيش الليبي أعلن خرق مليشيا حفتر وقف إطلاق النار عدة مرات، الأولى بإطلاقها في 27 أغسطس/آب الماضي 12 صاروخ غراد باتجاه قواته غرب سرت، والثانية في 2 سبتمبر/أيلول الجاري باستهدافها قواته في المنطقة ذاتها بـ6 صواريخ، والثالثة في 6 سبتمبر/أيلول الجاري عبر إطلاقها قذائف صاروخية تجاه سرت.

وتحاول الحكومة الليبية جاهدة إحلال الأمن وتحسين الخدمات العامة التي تضررت كثيراً بسبب حرب على الحكومة تشنها مليشيا الانقلابي حفتر، بدعم من دول عربية وغربية.

المصدر: TRT عربي – وكالات




المصدر

اترك رد