أخبار تركياتركيا أخبار

سنواصل دعم مالي واستقرارها مهم لنا

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو في معرض إجابته على أسئلة الصحفيين الأربعاء، خلال زيارة رسمية يجريها إلى جمهورية مالي، مواصلة أنقرة الوقوف إلى جانب مالي، مشيراً إلى أن الاستقرار والأمن والسلام فيها مهم بالنسبة إلى تركيا.

جاوش أوغلو يؤكد مواصلة أنقرة الوقوف إلى جانب مالي لأن الاستقرار والأمن والسلام فيها مهم بالنسبة إلى تركيا
جاوش أوغلو يؤكد مواصلة أنقرة الوقوف إلى جانب مالي لأن الاستقرار والأمن والسلام فيها مهم بالنسبة إلى تركيا
(تويتر)

أكد وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، مواصلة أنقرة الوقوف إلى جانب مالي، مشيراً إلى أن الاستقرار والأمن والسلام فيها مهم بالنسبة إلى تركيا.

جاء ذلك في معرض إجابته على أسئلة الصحفيين الأربعاء، خلال زيارة رسمية يجريها إلى جمهورية مالي.

وأفاد جاوش أوغلو بأن مالي “دولة صديقة وشقيقة” لتركيا، وأن الاستقرار والأمن والسلام هناك مهم بالنسبة إلى بلاده وإلى إفريقيا.

وأشار إلى دعم تركيا لمالي، بخاصة في مكافحة الإرهاب، مبيِّناً أنه سيناقش مع ممثلي الاتحاد الإفريقي والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا وبعثة الأمم المتحدة، كيفية تقديم الدعم خلال المرحلة الانتقالية وبعدها.

وشدد الوزير التركي على مواصلة بلاده الوقوف إلى جانب مالي وشعبها، معرِباً عن سعادته بهذه الزيارة.

وخلال زيارته، بحث وزير الخارجية التركي مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في مالي محمد صالح النظيف، والممثل الأعلى للاتحاد الإفريقي لمالي والساحل، بيير بويويا، العملية الانتقالية في مالي.

وفي تغريدة على تويتر، قال جاوش أوغلو: “ناقشنا مع النظيف عملية الانتقال في مالي. سيستمر دعمنا ومساهماتنا لبعثة الأمم المتحدة في مالي. شاركنا خبراتنا في مجال مكافحة الإرهاب”.

وفي تغريدة ثانية، أوضح جاوش أوغلو أنه التقى بويويا أيضاً، وقال: “تركيا الشريك الاستراتيجي للاتحاد الإفريقي. ندعم جهودهم حول السلام والاستقرار في مالي. نريد عقد القمة الثالثة للشراكة بين تركيا والاتحاد الإفريقي في 2021”.

وشهدت مالي في 18 أغسطس/آب الماضي، انقلاباً عسكرياً، إذ اعتقل المجلس العسكري رئيس البلاد إبراهيم أبو بكر كيتا ورئيس الوزراء وعدداً من كبار المسؤولين الحكوميين. وغداة ذلك أعلن كيتا في كلمة متلفزة مقتضبة، استقالته من رئاسة البلاد وحل البرلمان.

وفي 27 أغسطس/آب، أطلق المجلس العسكري سراح كيتا عقب مفاوضات بين جيش البلاد والمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس”.

المصدر: TRT عربي – وكالات




المصدر

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق