أخبار تركياتركيا أخبار

اجتماع تركي-يوناني في الناتو لبحث التوتر شرقي المتوسط

ينعقد الخميس، اجتماع الوفدين العسكريين التركي واليوناني في مقر حلف الناتو، تحت اسم “طرق الفصل”، لبحث التوتر بين البلدين شرقي المتوسط. وتَقرر عقد الاجتماع بعد اتصال هاتفي بين الرئيس رجب طيب أردوغان وأمين عام الحلف ينس ستولتنبرغ، وفقاً لمصادر أمنية.

حلف الناتو يستضيف في مقره اجتماعاً بين وفدين عسكريين تركي ويوناني لبحث التوتر بين الجانبين شرقي المتوسط
حلف الناتو يستضيف في مقره اجتماعاً بين وفدين عسكريين تركي ويوناني لبحث التوتر بين الجانبين شرقي المتوسط
(AA)

ينعقد الخميس، اجتماع الوفدين العسكريين التركي واليوناني، في مقر حلف شمال الأطسي “الناتو” بالعاصمة البلجيكية بروكسل، تحت اسم “طرق الفصل”، لبحث التوتر بين البلدين شرقي المتوسط.

وحسب معلومات حصل عليها مراسل وكالة الأناضول من مصادر أمنية، فقد تقرر عقد الاجتماع بعد اتصال هاتفي بين الرئيس رجب طيب أردوغان، وأمين عام الحلف ينس ستولتنبرغ قبل أيام.

وكان من المقرر عقد الاجتماع الثلاثاء، لكن رئاسة اللجنة العسكرية للناتو قررت تأجيل الاجتماع ليوم الخميس.

وذكرت المصادر أن تركيا تسعى لحل الخلاف بواسطة الحوار من دون شروط مسبقة، وأن الوفد العسكري التركي استعد لاجتماع اليوم بشكل جيد.

لكن في الجهة المقابلة، أطلق مسؤولون يونانيون تصريحات مفادها أن الاجتماع لن يتضمن محادثات فنية مع الجانب التركي، إنما سيقتصر على عرض وجهة نظر أثينا حول الموضوع.

والجمعة، أعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ انطلاق محادثات فنية بين تركيا واليونان لتأسيس آليات لتجنب حدوث مناوشات شرقي المتوسط، مشيراً إلى عدم التوصل إلى اتفاق بعد.

واستطرد: “هذه محادثات فنية وليست مفاوضات بشأن الخلافات بين تركيا واليونان.. إنها أعمال مكملة لجهود الوساطة السياسية التي تقودها ألمانيا”.

وتشهد منطقة شرق المتوسط توتراً إثر مواصلة اليونان اتخاذ خطوات أحادية مع إدارة جنوب قبرص وبعض بلدان المنطقة بخصوص مناطق الصلاحية البحرية.

وفيما تتجاهل أثينا التعامل بإيجابية مع عرض أنقرة للتفاوض حول المسائل المتعلقة بشرقي المتوسط وبحر إيجة وإيجاد حلول عادلة للمشاكل، يجدد الجانب التركي موقفه الحازم حيال اتخاذ التدابير اللازمة ضد الخطوات أحادية الجانب.

المصدر: TRT عربي – وكالات




المصدر

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى