Breaking News

أزمة الخبز تتصاعد في مناطق الأسد.. والنظام يقلل حصة الأسر ويحدد عدد الأرغفة

أصدرت وزارة التجارة الداخلية التابعة لنظام الأسد قرارًا ينص على توزيع مادة الخبز على السوريين عبر “البطاقة الذكية”، وتحديد حصة كل أسرة من الخبز.

وقال معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة النظام “رفعت سليمان” لصحيفة “الثورة” الرسمية :”إن الوزارة أقرت آلية جديدة لبيع مادة الخبز عبر البطاقة الذكية ابتداءً من اليوم الجمعة 11 من سبتمبر/أيلول”.

وذكر “سليمان” أنه سيتم توزيع الخبز عن يومين أي ما يعادل 4 ربطات لكل أسرة عبر البطاقة الذكية وذلك بغرض تخفيف الازدحام على الأفران.

وأكدت مصادر محلية أنه يتم توزيع 7 أرغفة خبز لكل بطاقة أيًّا كان عدد أفراد الأسرة، كما أن هناك معتمدين خاصين لبيع الخبز عبر البطاقة وهم يقدمون للمواطن أسوأ أنواع الخبز وأن البعض يلجأ إلى حيلة تسجيل أرقام بطاقاتهم لدى المعتمدين ولكنهم يشترون الخبز من مصادر أخرى وبأسعار أغلى.

وتحدثت مصادر من دمشق عن تخفيض مخصصات الخبز للأسرة بمعدل 4 ربطات على مدار يومين بسبب عدم مقدرة النظام على توفير مادة الدقيق.

وكانت المؤسسة السورية للمخابز التابعة للنظام قد طلبت مؤخرًا من مجلس الوزراء تعديل الكمية المخصصة للخبز عبر البطاقة الذكية، والعودة إلى الآلية السابقة المتضمنة تحديد الكمية بحسب عدد أفراد الأسرة، وذلك بذريعة منع التلاعب والهدر.

يذكر أن ملف “الخبز” أثار جدلًا واسعًا في الشارع الموالي خلال اﻷيام القليلة الماضية، كما طالب موالوه عبر وسائل التواصل الاجتماعي حكومة النظام بابتكار آلية توزيع صحية تضمن التباعد بين المواطنين أثناء عملية الشراء، خاصة مع انتشار فيروس كورونا، بسبب الازدحامات التي تشهدها أفران دمشق وريفها.

اترك رد