اليمن.. “الانتقالي” يعتقل مسؤولا محليا في سقطرى

0

سقطرى/ الأناضول

اعتقلت مليشيا “المجلس الانتقالي الجنوبي” المدعومة إماراتيا، الجمعة، مسؤولا بمحافظة أرخبيل سقطرى اليمنية، بحسب مصدر محلي.

وقال مصدر محلي للأناضول، طالبا عدم ذكر اسمه، إن “مليشيا الانتقالي المتحكمة بزمام الأمور في أرخبيل سقطرى اعتقلت المدير العام لمكتب الثقافة في مديرية قلنسية، أحمد حديد بامقد”.

وأضاف أن عملية الاعتقال “جاءت على خلفية مشاركته في التظاهرة الرافضة لسيطرة الانتقالي الجنوبي على الجزيرة، الإثنين الماضي”.

وأردف المصدر، أن “بامقد ليست له علاقة بحزب الإصلاح اليمني (حزب إسلامي)، غير أنه يرفض دور المليشيات الانقلابية في الجزيرة، وما تمارسه الإمارات من أعمال فيها، دون رضا المجتمع المحلي فيها”.

والأربعاء، شنت قوات الانتقالي، حملات اعتقال طالت 3 مسؤولين في السلطة المحلية بسقطرى (جنوب شرق)، ضمن قائمة تضم 14 شخصا بينهم ناشطون نظموا تظاهرة الإثنين الماضي شارك فيها مئات المواطنين ضد استمرار سيطرة الانتقالي على المحافظة.

في الأسابيع الأخيرة ارتفعت بسقطرى وتيرة التظاهرات والاحتجاجات المناهضة لسيطرة الانتقالي على الجزيرة التي تحتل موقعا استراتيجيا في المحيط الهندي.

وفي 19 يونيو/ حزيران الماضي، سيطر المجلس الانتقالي المطالب بانفصال جنوب اليمن عن شماله، على مدينة حديبو عاصمة سقطرى.

والأربعاء، طالبت الحكومة اليمنية، في اجتماع وزاري عربي، بسرعة اتخاذ إجراءات لإنهاء تمرد المجلس الانتقالي في جزيرة سقطرى.

ونهاية يوليو/تموز الماضي، أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، عن آلية لتسريع تنفيذ “اتفاق الرياض” الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019.



الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

- Advertisement -

اترك رد