أخبار سوريا

تصعيد جوي خطير يستهدف مناطق جديدة في إدلب

كثفت قوات الأسد وروسيا قصفها المدفعي والجوي على مناطق شمال غرب سوريا، ووسعت دائرة قصفها لتطال قرى جديدة.

وأفاد مراسل شبكة “الدرر الشامية” بأن الطيران الحربي الروسي استهدف بعدة غارات جوية بالصواريخ الفراغية محيط قرية “الشيخ يوسف” وقرية “عرب سعيد” غربي مدينة إدلب.

وأضاف مراسلنا، أن قوات النظام استهدفت بالقذائف المدفعية أطراف بلدتي البارة والفطيرة وقرية فليفل في ريف إدلب الجنوبي، بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع الروسي في سماء المنطقة.

وكان الطيران الحربي الروسي استهدف منذ يومين محيط السجن المركزي غربي مدينة إدلب ومنطقة “الكبينة” بريف اللاذقية الشمالي.

وتخضع المناطق المستهدفة لاتفاق “خفض التصعيد” الذي تم التوصل إليه بين تركيا وروسيا في الـ 5 من مارس/آذار الماضي، إلا أن روسيا وقوات النظام لم تلتزما بهذا الاتفاق وواصلتا قصف المناطق المحررة بشكل شبه يومي.

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى