Breaking News

غولف نيوز: هذه أسباب ونتائج زيارة روسيا الأخيرة لنظام الأسد – Mada Post

غولف نيوز: هذه أسباب ونتائج زيارة روسيا الأخيرة لنظام الأسد

مدى بوست – فريق التحرير

اعتبر تقرير لموقع غلف نيوز الإماراتي، أن زيارة الوفد الروسي لنظام الأسد في دمشق مؤخراً، محاولة لتـ.حـ.دي العـ.قـ.وبات الأمريكية.

وأوضح التقرير أن روسيا تستمر في دعم نظام الأسد منذ اليوم الأول لسريان قانون قيصر الذي دخل حيز التنفيذ في يونيو/حزيران الماضي ولكن ذلك لن يوقـ.ف انـ.هـ.يار اقتصاده الهـ.ش.

وذكر التقرير بموقف واشنطن ودول أوربية عدة من إعادة الإعمار في سوريا، مضيفة أن ذلك غير ممكن دون دستور جديد ومسـ.اءلة عن مئات الآلاف من عمـ.لـ.يات القـ.تـ.ل التي جرت خلال سنوات الحـ.رب العشرة.

زيارة روسيا الأخيرة لنظام الأسد - وكالات
زيارة روسيا الأخيرة لنظام الأسد – وكالات

إعادة الإعمار

كما لا يمكن إعادة الإعمار دون مغادرة القوات الأجنبية سوريا في مرحلة ما، وعندها فقط يتعين إعادة التفاوض بشأن الوجود الروسي من قبل قيادة جديدة منتخبة بحرية وديمقراطية.

ويبدو أن ذلك لن يحدث قريباً، خاصة وأنه لم يتم الحديث بشكل جدي عن محادثات اللجنة الدستورية التي اختتمت الجولة الثالثة من محادثاتها الشهر الماضي دون إحـ.راز تقدم.

ويخطط الأسد لتوسيع العلاقات التجارية مع روسيا، بهدف إنـ.قـ.اذ اقتصاده وهو ما اعتمد عليه منذ عام 2015 لإنقاذه عسكرياً واستعادة حوالي 80% من الأراضي التي فـ.قـ.دها.

أهداف اقتصادية

وكان تقرير لموقع عربي21، قد سـ.لـ.ط الضوء على الأهداف الاقتصادية وراء زيارة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووفده مؤخراً إلى نظام الأسد.

وذكر التقرير أن الكثيرون ممن تابعوا زيارة لافروف، اعتبروا أنها تأتي للهيـ.مـ.نة الاقتصادية على ما تبقى من سوريا واقتصادها الذي كان الحديث عنه طـ.اعـ.يـ.اً على المباحثات.

رئيس الوفد، نائب رئيس مجلس الوزراء الروسي يوري بوريسوف، أشار إلى تقديم أكثر من 40 مشروعا جديدا في مجال إعادة إعمار قطاع الطاقة، وعدد من محطات الطاقة الكهرومائية واستخراج النفط من البحر، وهي قيد الدراسة حسب عربي21.

تنافس روسي أمريكي

موقع عربي21، نقل عن المراقب الاقتصادي والمفتش المالي المنشق عن النظام، منذر محمد، قوله إنّ تعليمات روسية وصلت للأسد، بخصوص ملف النفط في شرق سوريا.

وتتجسد التعليمات بدعوة الأسد للتوصل إلى اتفاق مع “قسد” تحت أي ثمن، بهدف سحب البساط من تحت أقدام الوجود الأمريكي شرق سوريا.

وتراهن روسيا حسب منذر محمد على الانقـ.سـ.ام داخل قسد، بين تيار يوالي الولايات المتحدة، وآخر يواليها مع نظام الأسد.

المصدر

اترك رد