Breaking News

الموت “الغامض والمفاجئ” يلاحق ضبّاط الأسد.. هل بدأ النظام تصفية قادة قواته؟

أفادت مصادر إعلامية موالية للنظام، أن ضابطًا من قوات الأسد برتبة عقيد توفي إثر “سكتة قلبية”، الأمر الذي تكرر مرارًا وتحول إلى ظاهرة مع مقتل عدد من ضباط وقادة ميليشيات النظام.

وأكدت المصادر أنّ العقيد أحمد جميل بلول، المنحدر من ناحية “عين شقاق”، التابعة لمدينة جبلة في محافظة اللاذقية، توفي إثر أزمة قلبية.

ورجح ناشطون أن سبب الوفاة هو تصفية العقيد من قِبل قوات النظام بعد إصابته بفيروس كورونا مطلع الأسبوع الفائت، حيث بقي دون تقديم الرعاية الطبية اللازمة له، مما أدى لتدهور صحته بشكل كبير ووفاته.

وكانت مصادر موالية نعت منذ فترة قصيرة ضابطًا يدعى “أديب خليل جبور”، ويشغل رتبة لواء في جيش النظام، وينحدر من قرية “كفردبيل” بريف جبلة التابعة لمحافظة اللاذقية، ويبلغ من العمر 60 عامًا، إثر تعرضه لـ “وعكة صحية”.

يشار إلى أنّ تلك الحوادث الغامضة كثرت، وسجلت في الفترة الأخيرة وفاة عناصر وضباط للنظام إثر “نوبات قلبية”، بالإضافة لإعلان موت بعضهم دون ذكر أسباب ذلك، ما يزيد الغموض حول ظروف مصرعهم.

اترك رد