Breaking News

بعد مهاجمة التطبيع مع إسرائيل.. ماذا قال وزير خارجية الإمارات عن “الاختراق الاستراتيجي”؟

تعرضت دولة الإمارات لهجوم شديد من قِبل المسلمين والعرب في مختلف بلدان العالم، في الفترة الأخيرة بعد الإعلان الرسمي عن التطبيع والاتفاق على إقامة علاقات مع الكيان المحتل (إسرائيل).

وردًّا على انتقادات التوجه الإماراتي اضطر وزير الخارجية لإطلاق تصريحات مبهمة لتحسين صورة بلاده، وتبرير قرار التطبيع المخالف لكل ما هو عربي ومسلم

واعتبر وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش، اليوم السبت، أن التطورات المتسارعة في المنطقة مؤشر على ضرورة مراجعة الاستراتيجيات، مؤكدًا أن صناعة المستقبل لا يمكن أن تكون باستنساخ الماضي.

وقال “قرقاش” في تغريدة نشرها عبر صفحته الرسمية على موقع “تويتر”: “التطورات المتسارعة في المنطقة مؤشر واضح نحو ضرورة مراجعة استراتيجيات لم تؤتِ ثمارها ونبذ سياسة المحاور، وبالرغم من أنّه لا يمكن أن نعود إلى الوراء إلا أن البدايات الجديدة تحمل في طياتها فرصًا حقيقية، بعيدًا عن الضجيج أمامنا ظروف قد تمهد لحلول سياسية تعزز الأمن والاستقرار والإزدهار”.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات في تغريدة أخرى: “أرى في قراءتي للتطورات المتسارعة أن صناعة المستقبل لا يمكن أن تكون أداتها استنساخ تجربة الماضي، خاصة إن أخفقت في تحقيق أهدافها، الاختراق الاستراتيجي ضروري للعبور من الجمود والتكلس إلى الحركة الإيجابية، مراجعة التوجه لا يعني بالضرورة تغيير الأهداف بل مقاربتها بشكل مختلف”، على حد قوله.

وتوصلت الإمارات لاتفاق على “التطبيع الكامل” للعلاقات مع إسرائيل في 13 أغسطس(آب) الماضي، على أن يوقع الطرفان على معاهدة السلام في 15 سبتمبر (أيلول) الجاري في البيت الأبيض.

اترك رد