أخبار سوريا

تفاصيل تعرض معلمة سورية للتحرش الجنسي على يد “قوات الأسد”

كشفت مصادر إعلامية محلية، اليوم السبت، عن تعمد عناصر أحد حواجز ميليشيات الأسد في الغوطة الشرقية بريف دمشق، التحرش بمعلمة أثناء مرورها من حاجزهم.

وفي التفاصيل؛ قالت المصادر: “تحرش عناصر الحاجز المتمركز على مدخل بلدة مسرابا بريف دمشق، بمعلمة أثناء مرورها من حاجزهم باتجاه مدرسة لتدريس الأطفال”.

وذكرت المصادر، أن رئيس الحاجز المدعو “أبو حسين مسرابا” أرسل إلى المعلمة تهديدًا مع طالبة في صفها وطلب رقم هاتفها.

وأشارت إلى أن المعلمة رفضت إعطاء رقمها وأبلغت مديرة المدرسة التي ذهبت لتوبيخ عناصر الحاجز ورئيسه، إلّا أنّه قام بتهديدها بالاعتقال هي والمعلّمة. 
 
وأكدت المصادر، أن المعلمة قررت ترك التدريس بعد أن وصلت إلى طريق مسدود ولم يتمكن أحد من مساعدتها في الوقوف بوجه عناصر الحاجز. 
 
يذكر أن مناطق سيطرة حكومة الأسد تشهد انفلاتًا أمنيًا غير مسبوق، حيث تنشط ميليشيات وشبيحة الأسد على شكل مجموعات مختصة بالسرقة والخطف والاغتصاب، بالإضافة إلى جمع الإتاوات على حواجزها.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق