“الفتح المبين” توجه ضربة موجعة لقوات الأسد جنوبي إدلب ردًا على انتهاكاتها

0

- Advertisement -

- Advertisement -

وجهت فصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” ضربات موجعة لقوات الأسد والميليشيات الأخرى الموالية لها، على جبهات جنوبي جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وأفاد مراسل شبكة “الدرر الشامية” في إدلب، بأن غرفة عمليات “الفتح المبين” دمرت أربع دشم كانت قوات الأسد تتحصن بداخلها على محور قرية الملاجة جنوبي إدلب.

وأضاف المراسل أن العملية نُفذت بقصف مركّز بقذائف المدفعية الثقيلة؛ وأدى لإيقاع خسائر بشرية في صفوف قوات الأسد.

وفي سياق متصل، قالت شبكة “إباء“: إن “فوج المدفعية والصواريخ في (هيئة تحرير الشام) استهدف معسكرًا لميليشيات الاحتلال الروسي في قرية حزارين جنوب إدلب، بقذائف المدفعية وحقق إصابات مباشرة”.

وتمكنت سرية القناصين في كتائب “أنصار التوحيد” من قنص عنصر تابع لجيش الأسد على محور قرية الفطيرة جنوبي إدلب.

ويأتي ذلك في إطار الرد على قصف النظام والميليشيات الموالية له على قرى وبلدات ريف إدلب، صباح اليوم، حيث قصف بلدة الفطيرة بجبل الزاوية لوحدها بأكثر من خمسين صاروخًا وقذيفة مدفعية؛ بينها صواريخ شديدة الانفجار.

وبحسب مراسلنا، فقد قصفت قوات النظام قرى وبلدات شنان وسفوهن وكفرعويد وكنصفرة، بعدد من قذائف المدفعية الثقيلة.

هذا وتشهد مناطق التماس مع قوات الأسد على طول جبهات الشمال السوري المحرر، قصفًا شبه يومي بقذائف المدفعية وراجمات الصواريخ، على مرأى الضامن الروسي الذي يشارك ببعض عمليات القصف.

اترك رد