Breaking News

النفط يشعل الصراع بين أمريكا وبريطانيا في سوريا

كشفت صحيفة “الشرق الأوسط”، اليوم الأحد، عن وجود صراع بريطاني أمريكي حول حقل نفط شرق سوريا.
 
وأفادت الصحيفة بأن شركة “غلف ساندز بتروليوم” البريطانية عبرت ،اليوم الأحد، عن قلقها تجاه الاتفاق بين شركة “دلتا كريسنت إينرجي” الأميركية وميليشيا “قسد” لاستثمار النفط في شمال شرقي سوريا.
 
 ونقلت الصحيفة عن مسؤولين في شركة “بتروليوم” قولهم “إنهم سيدافعون عن حقوق الشركة في (بلوك 26)، وهو حقل نفط شرق الفرات، لديها مصالح فيه، والذي يُنتج 20 ألف برميل يوميًا”.
 
وأشارت الصحيفة إلى أن “شركة “غلف ساندز” وقعت مع حكومة الأسد عام 2003، عقدًا لاستثمار وتطوير حقل “بلوك 26″ في شرق الفرات، والذي بموجبه يذهب ثلثا الإنتاج إلى حكومة الأسد بعد حذف الكلفة”.
 
وبحسب الصحيفة أكّد مسؤولون في شركة “ساندز” بأنه تم إنتاج أكثر من 26 مليون برميل من الحقل النفطي “بلوك 26” خلال أربع سنوات وبإنتاج غير مرخص ومن دون معرفة المستفيدين منه ولا حجم الضرر في حقل النفط.

يذكر أن ميليشيات “PYD” المدير الفعلي لميليشيا “قسد” تسيطر على حقل “بلوك 26” منذ سنة 2011
 
تجدر الإشارة إلى أن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” صرح في أكثر من مناسبة بأن قوات بلاده متواجدة في سوريا من أجل النفط فقط.

اترك رد