أخبار سوريا

جريمة مروعة في حلب.. ميليشيا الأسد تقتل شابًا ذبحًا بالسكاكين

قُتل شخصان في مدينة حلب، يومي الجمعة وصباح أمس السبت، على يد مجهولين في أحياء حلب القديمة وسط المدينة.

وأفادت مصادر خاصة لشبكة “الدرر الشامية“، بأن الشاب عبد الله ديك، البالغ من العمر 30 عامًا، قُتل جراء خلاف بينه وبين أشخاص ينتمون لميليشيا الدفاع الوطني التابعة للنظام بمدينة حلب .

وأضافت المصادر أن عناصر الميليشيا قاموا بمهاجمة منزل المغدور عقب الشجار، يوم الجمعة، بساحة الملح بالقرب من قلعة حلب، وقاموا بطعنه بسكين في عنقه؛ مما أدى لوفاته على الفور.

وأشارت مصادرنا إلى أن سكان الحي حاولوا حل الخلاف بين الطرفين لكن بدون جدوى، كما قامت قوات النظام بنقل جثة المغدور لمبنى الطبابة الشرعية بعد التأكد من مقتله ولا تزال هوية الفاعلين مجهولة.

وأكدت المصادر أنه في فجر اليوم التالي حدثت جريمة أخرى، حيث وجد الأهالي جثة رجل يبلغ من العمر 50 عامًا، مقتولًا ذبحًا من رقبته، ومرميًا على الطريق بالقرب من مشفى الحكمة في حي الشبهاء بمدينة حلب.

الجدير بالذكر أن أحياء حلب المدينة -وخصوصًا الشرقية منها- تشهد انفلاتًا أمنيًّا كبيرًا وجرائم متكررة بشكل شبه يومي من قتل واغتصاب واختطاف بهدف طلب الفدية، وذلك بسبب انتشار الميليشيات المتعددة الجنسيات في المنطقة ممن يتبعون لإيران والميليشيات المحلية التابعة للأسد.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق