أخبار سوريا

أزمة وقود خانقة في اللاذقية.. وطوابير مرعبة تنتظر دورها

بثت وسائل التواصل الاجتماعي صورًا مرعبة لطوابير ضخمة من السيارات والدراجات التي تنتظر دورها للحصول على الوقود في محطات اللاذقية.

والتقطت صور أخرى عبر الأقمار الصناعية أظهرت طابورًا ضخمًا أمام إحدى محطات الوقود في مدينة اللاذقية، وامتلاء معظم الشوارع المحيطة بالسيارات التي تنتظر الحصول على الوقود.

وأفادت مصادر محلية أن معظم كازيات المدينة تشهد ازدحامات كبيرة، في حين أن بعضها أغلقت أبوابها نتيجة قلة مخصصاتها.

تزامن ذلك مع انعدام حركة المدنيين في الشوارع لدرجة كبيرة، حيث رأت بعض الصفحات الموالية أن هذه الأزمة التي تعصف بعموم مناطق سيطرة النظام هي الأشد منذ سنوات.

وقد حاولت حكومة النظام عبثًا تنظيم توزيع الوقود باستخدام عدة طرق، أبرزها تخصيص بعض المحطات لأنواع مخصصة من السيارات.

كما استخدمت نظام الأرقام القائم على تقسيم أيام الأسبوع بين الآليات التي تنتهي لوحاتها بأرقام زوجية أو فردية لتعبئة الوقود، كل بحسب أيامه المخصصة بموجب الأرقام.

تجدر الإشارة أن أزمة الوقود الحالية بلغت أشدها مع إعلان وزارة النفط في حكومة الأسد تخفيض مخصصات المحروقات لكافة الفئات المدعومة وغير المدعومة، وهو ما ولد موجة غضب عارمة بين الموالين.

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى