أخبار سوريا

شقيقان ينتميان لـ “داعش” ينحران والدتهما بـ “السواطير” في الرياض.. ماذا فعل الأمن بهما؟

واقعة صادمة شهدتها العاصمة السعودية الرياض، حيث أقدم شابان (شقيقان) ينتميان لتنظيم “داعش” الإرهابي، على نحر والدتهما وطعن والدهما طعنات قاتلة بـ “السواطير”.

وبدأت الواقعة بانتهاج الشقيقين المنهج التكفيري وبدأ التخطيط لقتل والدتهما ووالدهما أيضًا، بعد تكفيرهما لهما بحسب ما يدعو إليه التنظيم الإرهابي الداعشي.

واستدرج المتهمان الأم لإحدى الغرف في المنزل وأمسك المتهم الثاني لها بقوة من الخلف ووضع يده اليسرى على فمها حتى لا يُسمع صراخها.

وقام المتهم الأول بطعنها عدة طعنات في أماكن متفرقة من جسدها حتى سقطت على الأرض ثم قيام أخيه المتهم الثاني بنحرها بعد التخطيط لذلك مسبقًا وتجهيز أدوات جريمتهما بحجة كفرها واستباحة دمها.

وأصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض، اليوم الإثنين، حكما بالقتل تعزيزًا لشابين قاما بقتل ونحر والدتهما والاعتداء على والدهما.

وأصدرت المحكمة حكمًا ابتدائيًا بحق متهمين، وذلك بعد ثبوت إدانتهما بانتهاج المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة وإجماع سلف الأمة بتكفير ولاة الأمر والعلماء ورجال الأمن وكذلك تكفير أفراد عائلتهما، وتكفيرهما لوالدتهما واستباحة دمها باشتراكهما في قتلها عمدًا وعدوانًا على وجه الحيلة والخداع.

كما تضمنت لائحة الاتهام تكفيرهما لأخيهما واستباحة دمه بالشروع معًا في محاولة قتله حيث هجما عليه في وقت واحد ووجها له عدة ضربات على رأسه ويديه بواسطة السواطير بقصد قتله بعد التخطيط لذلك مسبقًا وتجهيز أدوات الجريمة بحجة كفره واستباحة دمه إلا أنه تمكن من الهرب.

وفرا الجانيان بعد ذلك بعد سطوهما على سيارتين في الطريق العام مجاهرة واستخدامها بالهروب بعد تنفيذ جريمتهما.

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى