Breaking News

ماذا قال أبرز رجل ديني بحريني عن التطبيع مع وإسرائيل؟

واجه الشعب البحريني إعلان التطبيع الرسمي مع الكيان المحتل (إسرائيل) بموجة رفض وغضب عارمة، بعد إعلان الرئيس الأمريكي ترامب التوصل لاتفاق سلام تاريخي بين البلد الخليجي والكيان المغتصب.

وقال رجل الدين الشيعي البحريني البارز، آية الله الشيخ عيسى قاسم، إن التطبيع مع إسرائيل يمثل استجابة للإرادة الأمريكية والإسرائيلية معا، مشددا على رفضه لتطبيع العلاقات بين الدول العربية وإسرائيل، داعيا شعوب المنطقة للمقاومة.
 

ونشرت “جمعية الوفاق الوطني الإسلامية” البحرينية، تغريدة جديدة لها على حسابها الرسمي على “تويتر”، مساء اليوم الأحد، قالت فيها: “يعرف كل من الأنظمة العربية الرسمية الحاكمة ممن أقدم أو يقدم على التطبيع مع العدو الإسرائيلي، أن هذا التطبيع على خلال الإرادة التشريعية لله تعالى، وكذلك لإرادة شعوب الأمة، وأنه يمثل استجابة للإرادة الأمريكية والإسرائيلية معا، وهي على علم بأضراره البالغة بالأمة وبالعداء الإسرائيلي الأمريكي لها”.

وأوضح عيسى قاسم عبر “جمعية الوفاق ” المقرب منها (حركة معارضة منحلة)، وباعتباره أكبر رجل دين شيعي بحريني: “هناك هزيمة نفسية تعيشها الحكومات ويراد فرضها على الشعوب، وعلى الشعوب أن تقاوم هذه الهزيمة”.

وجاء تصريح آية الله الشيخ عيسى قاسم على خلفية إعلان مملكة البحرين تطبيع علاقاتها مع إسرائيل وإقامة علاقات دبلوماسية كاملة بين البلدين.

اترك رد