جائحة كورونا تغزو أحياء حمص.. والنظام عاجز

0

شهدت أحياء “تير معلة” و”الغنطو” و”الدار الكبيرة” في مدينة حمص، عشرات الإصابات بفيروس كورونا، خلال اليومين الماضيين .

وأفادت مصادر خاصة لشبكة “الدرر الشامية” أنه سُجل في مدينة حمص، منذ صباح أمس الثلاثاء، وحتى اللحظة أكثر من 50 إصابة بالفيروس؛ بينهم 4 حالات وفاة لأشخاص كبار في السن.

وأضافت مصادرنا أن قوات النظام قامت بالحجر على بناء كامل في حي “دير معلة” بالقرب من مسجد “النور” بعد التأكد من إصابة 3 أشخاص يقطنون فيه.

وأشارت المصادر إلى أن قوات النظام قامت أيضًا بالحجر على مبنيين كاملين بالقرب من مسجد “الإيمان” على أطراف الحي.

ونوهت مصادرنا إلى أن مديرية الصحة قامت بنقل الموتى بالفيروس ودفنتهم بشكل جماعي دون السماح لذويهم برؤيتهم أو حتى متابعة دفنهم.

وأكدت المصادر الخاصة أن فريقًا مختصًا ذهب لدفنهم في إحدى مقابر المدينة والتي تم تخصيصها لموتى الكورونا سابقًا ضمن مقابر جماعية.

الجدير بالذكر أن أعداد الإصابات والوفيات بالفيروس لا زالت تتزايد يوميًّا في مناطق سيطرة الأسد؛ دون اتخاذ أي إجراء صارم من قِبل النظام للحد من انتشار الوباء، في ظل التجمعات على الكازيات والأفران والنوادي الليلية والمطاعم والمنتزهات والحدائق.

- Advertisement -

اترك رد