شاهد.. القوات التركية تلقن موالين للأسد درسًا قاسيًا شرقي إدلب

0

بثت مواقع موالية لنظام الأسد مقطعًا مصورًا يظهر تفريق الجيش التركي المتواجد ضمن النقطة التركية في بلدة الصرمان شرقي إدلب، لمسيرة نظمها مؤيدون للأسد قرب النقطة المذكورة.

حيث استخدمت القوات التركية المتواجدة في النقطة الغازات المسيلة للدموع لتفريق المسيرة التي هتفت لبشار الأسد وطالبت الأتراك بالخروج من سوريا.

وخرج العشرات من المؤيدين للنظام الذين استقدمهم الأخير من مناطق ريف حماة الشرقي ومن منطقة أبو دالي جنوب شرقي إدلب، في مسيرة دعا إليها حزب البعث أمام النقطة التركية في بلدة الصرمان.

وضمت المسيرة أيضًا عددًا من الطلاب والمعلمين المجبرين على الحضور، والبعثيين وبعض الشبيحة المحليين.

ورفعوا لافتات كتب عليها “أردوغان يا رمز الإرهاب ارحل عن هذا التراب”، .. “كل شبر في سوريا سيتحرر، هذا وعد القائد المفدى”.

وقد نُشِر مقطع صوتي لأحد متزعمي حزب البعث وهو يدعو الناس للتجمهر صباح اليوم أمام النقطة التركية، محذرًا من قدوم العسكريين باللباس العسكري، ما يشير إلى مشاركة قوات الأسد في المسيرة.

الجدير بالذكر أن قوات الأسد قامت بتفريغ كل أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحماة الشمالي من ساكنيها خلال الحملات العسكرية المتلاحقة، ولم يبق في المنطقة سوى بعض شبيحة النظام الذين لا يشكل عددهم نسبة 1%، والذين كانوا يقيمون أصلًا في مناطق سيطرة النظام.

- Advertisement -

اترك رد