أخبار العالم

عبوة ناسفة تحصد مجموعة من قوات الأسد شرق حمص

قُتل عدد من عناصر قوات نظام الأسد وجرح آخرون شرقي مدينة حمص في البادية السورية بعبوة ناسفة فجرها بهم عناصر من تنظيم “الدولة”.

وأفادت مصادر محلية بأن التنظيم قام، اليوم الخميس، بزرع عبوة ناسفة في سيارة عسكرية تقل عددًا من قوات النظام غرب مدينة السخنة شرق حمص.

وأضافت المصادر أن التفجير أدى لمقتل عنصرين من قوات الأسد وإصابة 7 آخرين بجروح متفاوتة.

وأشارت إلى أن قوات النظام نقلت المصابين والقتلى لأحد مشافي المنطقة، وقامت بعدها بالاشتراك مع الميليشيات الموالية باستنفار عناصرها عقب الهجوم في المنطقة.

يأتي ذلك بعد مقتل سبعة عناصر من “الدفاع الوطني” التابعين لقوات النظام بكمين لعناصر التنظيم في جبال “البشري” الواقعة جنوب غرب مدينة دير الزور، الثلاثاء الماضي.

حيث استولى عناصر التنظيم على سيارتين من نوع “بيك آب” وهرب بقية العناصر باتجاه قلب مدينة دير الزور.

يذكر أن عناصر من تنظيم “الدولة” ينفذون هجمات وكمائن على طرق إمداد قوات النظام السوري والميليشيات الداعمة له في البادية السورية بشكل متكرر، ما يتسبب بخسائر في الجملة بصفوف الأخير، وسط عجزه عن كبح زخم هذه الهجمات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى