أخبار سوريا

مباحثات سرية بين نظام الأسد والسيسي لمواجهة تركيا.. ومصادر تكشف التفاصيل

كشف تقرير إعلامي ،اليوم الخميس ،عن مباحثات سرية بين نظام الأسد والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لمواجهة تركيا.

وأفاد موقع “الخليج الجديد” نقلًا عن مصادر دبلوماسية بأن وفدًا من نظام الأسد، ضمّ قيادات دبلوماسية وعسكرية أجرى مباحثات في القاهرة قبل أيام مع مسؤولين مصريين  بحث خلالها سبل تعزيز التعاون بين دمشق والقاهرة.

وبحسب المصادر ركزت المباحثات الثنائية، التي جرت وسط تكتم رسمي، بمقر الخارجية المصرية على تطورات القضية السورية، وسبل مواجهة التدخل التركي هناك، إضافة إلى جهود رفع التجميد عن عضوية سوريا بالجامعة العربية.

وكشفت المصادر أن مصر أرسلت مساعدات جديدة لنظام “بشار الأسد”، تضمنت 3 ملايين كمامة، و40 جهاز تنفس صناعي، ومستلزمات دوائية وطبية؛ لمواجهة فيروس “كورونا”.

ويذكر أن نظام السيسي هو النظام العربي الوحيد الذي يعلن دعمه صراحة لنظام الأسد، وأن مصر وسوريا اتفقتا على إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين في 2013.

وهناك تقارير إعلامية منذ أشهر تفيد بأن مصر أرسلت قوات لمساعدة نظام الأسد على الحرب المستعرة في بلاده.

وفي هذا السياق قالت مجلة فورين أفيرز الأميركية في تقرير سابق إن السيسي يرى في الصراع الدائر في سوريا تذكيرا له بهشاشة الحكم في بلاده، وإنه أراد أن يكون في المعسكر المناوئ للموقف الإقليمي للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ويشار إلى أن وفدًا رفيعًا من “مجلس سوريا الديمقراطية” التابع لميليشيا قسد والتي تصنفها تركيا منظمة إرهابية زار القاهرة في أكتوبر/تشرين الأول /الماضي وبحث مع وزير خارجيتها “سامح شكري”، تداعيات العملية العسكرية التركية، وتطورات الأوضاع الميدانية.

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى