Breaking News

هجوم مباغت يستهدف موقعًا لقوات الأسد شرق حماة

شن مسلحون مجهولون هجومًا بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة على إحدى النقاط العسكرية لقوات الأسد بريف حماة الشرقي، ما أدى لوقوع قتلى وجرحى.

وبحسب ما أدلى به مصدر خاص لشبكة “الدرر الشامية” فإن مسلحين مجهولين شنوا هجومًا بالأسلحة الرشاشة الخفيفة والمتوسطة على نقطة عسكرية لقوات الأسد في قرية الشحاطية شمال شرق السلمية قرب أثريا، شرقي حماة.

واستمرت الاشتباكات لمدة ثلث ساعة وأدت لسقوط قتيلين من قوات الأسد وإصابة خمسة آخرين بجروح متفاوتة.

وعاود المسلحون الهجوم، صباح اليوم الخميس، على نفس الحاجز، ولاذو بالفرار ما أدى لإصابة عنصر بجروح طفيفة، بحسب المصدر.

أعقب ذلك حملة أمنية واسعة شنتها قوات النظام في المناطق القريبة من الحاجز، وداهمت عدة منازل، وفرضت طوقًا أمنيًا مشددًا.

هذا وتعاني مناطق سيطرة قوات الأسد من فلتان أمني كبير، وخصوصًا في مناطق البادية والجنوب السوري، حيث تشهد المنطقة هجمات شبه يومية تؤدي لمقتل العشرات من ميليشيات الأسد وإيران.

اترك رد