أخبار العالم

النمسا تحبط تكرار مأساة “شاحنة الموت” في اللحظات الأخيرة

أحبطت الشرطة النمساوية  في اللحظات الأخيرة تكرار مأساة “شاحنة الموت” والتي هزت العالم في 2015، وراح ضحيتها نحو 71 مهاجرًا.

وقالت الشرطة في بيان إنها عثرت على الشاحنة، مساء التاسع من سبتمبر/أيلول الجاري، وقد كانت متوقفة على قارعة طريق سريع في ولاية النمسا السفلى (شمال شرق) وبداخلها 38 مهاجرًا، بينهم ستة أطفال.

وأوضحت الشرطة أن المهاجرين، وهم سوريون وعراقيون وأتراك، كانوا مكدسين داخل الشاحنة المعدة لنقل الأغراض المبردة، دون أي فتحة للتهوئة.

وأضافت أنّ المهاجرين قالوا إنهم “كانوا يخشون الموت بسبب نقص الأوكسجين أثناء الرحلة”، وأنّهم تمكنوا من إيقاف الشاحنة.

ولفتت الشرطة في بيانها، بحسب ” روسيا اليوم” إلى أنه عندما توقفت الشاحنة “انتهز بعض المهاجرين الفرصة للفرار.

وقالت الشرطة إنها تمكنت من اعتقال سائق الشاحنة التركي (51 عامًا) الذي يعتقد أنه عضو في شبكة لتهريب البشر.

وكانت السلطات النمساوية عثرت في آب/أغسطس 2015، على شاحنة مبرّدة قرب الحدود مع المجر بداخلها 71 جثّة تعود إلى 59 رجلًا وثماني نساء وأربعة أطفال من كل من سوريا والعراق وأفغانستان، قضوا جميعًا اختناقًا في حادثة هزت الرأي العام العالمي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى