أخبار سوريا

الشبكة السورية لحقوق الإنسان تصدر تقريراً مفصلاً للاعتداء على المراكز الطبية في سوريا

جسر:متابعات:

صدر يوم أول أمس الخميس 17 من شهر أيلول تقرير الشبكة السورية لحقوق الإنسان وجاء فيه،” أنّ النظام السوري وروسيا وإيران كانوا مسؤولين عن استهداف 88% من المنشآت الطبية في سوريا، و99.2% من الاعتقالات التعسفية للكوادر الطبية، ومقتل 85% منها، منذ آذار 2011.

وأنّ استهداف الكادر الطبي من قبل نظام الأسد وحلفائه “كان متعمدًا” وعلى نحو استراتيجي ومنذ الأيام الأولى.

وما زال مصير العشرات من الكوادر الطبية الذين اعتقلتهم قوات النظام في الأشهر الأولى من الحراك الشعبي مجهولًا حتى الآن.

كما سخَّر النظام المراكز الطبية الحكومية منها والخاصة لمصلحة خدمة قواته العسكرية أو الأمنية، حسب التقرير.

ووثقت الشبكة 751 اعتداء على المنشآت الطبية من قبل النظام وروسيا، ومقتل 721 من الكوادر الطبية واعتقال 3327.

بينما كانت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) مسؤولة عن أربعة اعتداءات على منشآت طبية، ومقتل 13 من الكوادر واعتقال 13 آخرين.

وسجلت “الشبكة” مسؤولية قوات المعارضة و”الجيش الوطني” المدعوم من تركيا عن 15 اعتداء ومقتل 29، دون أن تسجل أي اعتقال من قبلهم.

أما “هيئة تحرير الشام” فكانت مسؤولة عن اعتداءين على منشآت طبية، وقتلت عنصرين من الكوادر الطبية واعتقلت أربعة، وقوات التحالف الدولي عن 16 اعتداء ومقتل 13 من الكوادر الطبية.

وسُجل في العام 2012 أعلى معدل قتل واعتقال للكوادر الطبية منذ العام 2011، إذ قُتل 158 عنصرًا، واعتقل 741 آخرين، بينما كان أعلى معدل للاعتداء على الكوادر الطبية في 2016 بـ177 اعتداء.

ونوّه التقرير إلى أن الاعتداءات على المنشآت والكوادر الطبية زادت حجم المعاناة في ظل انتشار جائحة فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد- 19).

يذكر أنّ الشبكة أصدرت تقارير متكررة وثقت من خلالها الانتهاكات من قبل كافة الأطراف التصارعة في سوريا.

The post الشبكة السورية لحقوق الإنسان تصدر تقريراً مفصلاً للاعتداء على المراكز الطبية في سوريا appeared first on صحيفة جسر.


اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى