أخبار تركيا

تركيا تدعم الحوار وترفض “الأمر الواقع” شرقي المتوسط

تركيا الحدث

شدد وزير الدفاع التركي خلوصي أقار على أن أنقرة تدعم السلام والاستقرار والتفاوض والحوار بأزمة شرقي المتوسط، ولكنها لا تسمح بفرض الأمر الواقع.

أقار قال إن ما تقوم به تركيا ليس تحرشاً ولا توتراً، وإنما نشاط فني وعلمي في جرفها القاري الذي أعلنته عام 2004
أقار قال إن ما تقوم به تركيا ليس تحرشاً ولا توتراً، وإنما نشاط فني وعلمي في جرفها القاري الذي أعلنته عام 2004
(AA)

شدد وزير الدفاع التركي خلوصي أقار على أن أنقرة تدعم السلام والاستقرار والتفاوض والحوار بأزمة شرق المتوسط، ولكنها لا تسمح بفرض الأمر الواقع.

وقال الوزير: “عازمون وقادرون على حماية حقوقنا ومصالحنا وحقوق أشقائنا في جمهورية شمال قبرص التركية ومصالحهم”.

جاء ذلك خلال اجتماع ضم قادة الجيش عبر تقنية “فيديو كونفرنس” الاثنين، لبحث تطورات الوضع شرقي المتوسط، والعمليات ضد الإرهاب، وتدابير مكافحة فيروس كورونا.

وأشار أقار إلى أن الاجتماع الخامس للوفدين العسكريين التركي واليوناني الذي سيبحث “أساليب فض النزاع” سيعقد غداً في مقر حلف شمال الأطلسي “الناتو” بالعاصمة البلجيكية بروكسل.

ولفت الوزير إلى أن الجانب اليوناني يلجأ دائماً إلى استخدام عبارات مثل “تحرش” و”توتر” و”اعتداء”، فيما يخص الأزمة القائمة.

وأضاف: “ما نفعله ليس تحرشاً ولا توتراً، وإنما نشاط فني وعلمي في جرفنا القاري الذي أعلناه عام 2004، وسبق أن أنجزنا أنشطة فيه وليس بالأمر الجديد حالياً”.

وتشهد منطقة شرق البحر المتوسط توتراً، إثر مواصلة اليونان اتخاذ خطوات أحادية مع الجانب الرومي من جزيرة قبرص، وبعض بلدان المنطقة بخصوص مناطق الصلاحية البحرية.

كما تتجاهل أثينا التعامل بإيجابية مع عرض أنقرة للتفاوض حول المسائل المتعلقة بشرق المتوسط وبحر إيجة وإيجاد حلول عادلة للمشاكل.

فيما يجدد الجانب التركي موقفه الحازم حيال اتخاذ التدابير اللازمة ضد الخطوات أحادية الجانب.

المصدر: TRT عربي – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى