أخبار تركيا

بعد قمة ثلاثية.. أردوغان يدعو اليونان لخطوات فعالة أكثر شرقي المتوسط

تركيا الحدث

اجتمع الرئيس التركي في قمة ثلاثية بكل من المستشارة الألمانية ورئيس المجلس الأوروبي، وشدد على الحفاظ على الزخم النسبي الرامي إلى خفض التوتر شرقي المتوسط، قائلاً إن ما ستقدم عليه اليونان من خطوات أمر مهم للحوار.

8926268 6061 3413 61 589 - بعد قمة ثلاثية.. أردوغان يدعو اليونان لخطوات فعالة أكثر شرقي المتوسط
أردوغان: تعاون الاتحاد الأوروبي مع تركيا سيساهم في إيجاد حلول للمشاكل الإقليمية
(AA)

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن ما ستقدم عليه اليونان من خطوات سيحدّد كيفية التقدم في الاتفاق وتفعيل قنوات الحوار حول أزمة شرق المتوسط.

جاء ذلك خلال لقاء ثلاثي عبر الفيديو كونفرنس الثلاثاء، جمع أردوغان بالمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل، حسب بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية.

وتناولت القمة الثلاثية التطورات شرقي البحر الأبيض المتوسط، وتطرقت إلى استعداد تركيا واليونان لبدء لقاءات استكشافية.

وذكر البيان أن أردوغان أكد خلال اللقاء، أن تركيا كانت ولا تزال تؤيد حل الخلافات عن طريق الحوار، وأن أنقرة لم تتخلَّ عن ضبط النفس على الرغم من كل الاستفزازات.

وأشار أردوغان خلال القمة إلى وجوب “الحفاظ على الزخم النسبي الرامي إلى خفض التوتر شرقي المتوسط، وتفعيل قنوات الحوار عبر خطوات متبادلة.

وأضاف أن “الخطوات اليونانية ستكون مهمة في تحديد كيفية التقدم في الاتفاق وتفعيل قنوات الحوار”.

وتابع: “أؤمن أن قرارات مهمة وبناءة سوف تخرج عن مؤتمر إقليمي يُنظَّم بمشاركة جميع الأطراف بما في ذلك القبارصة الأتراك”، معرباً عن تقديره لمبادرات ألمانيا الرامية إلى لعب دور الوساطة.

وتابع البيان: “الرئيس أردوغان أعرب عن أمله أن تسفر قمة زعماء الاتحاد الأوروبي التي ستُعقد الخميس، عن نتائج من شأنها تحسين العلاقات التركية-الأوروبية”.

وأكد أردوغان أن “علاقات الجانبين ستعود إلى مجراها الطبيعي في حال أقدم الاتحاد الأوروبي على خطوات إيجابية بخصوص اتفاقية الاتحاد الجمركي والهجرة ورفع تأشيرة الدخول للأتراك”.

ولفت إلى أن تعاون الاتحاد الأوروبي مع تركيا سيساهم في إيجاد حلول للمشاكل الإقليمية، كما تناول أردوغان مع ميركل وميشيل تفاصيل العلاقات القائمة بين تركيا والاتحاد الأوروبي.

وحضر القمة الثلاثية من الجانب التركي، وزيرا الخارجية مولود جاوش أوغلو، والدفاع خلوصي أقار، ورئيس جهاز الاستخبارات هاكان فيدان، ورئيس دائرة الاتصال في الرئاسة فخر الدين ألطون، ومتحدث الرئاسة إبراهيم قالن.

يأتي ذلك بعد ساعات قليلة من انتهاء الاجتماع التركي-اليوناني الخامس في مقر الناتو في العاصمة البلجيكية بروكسل الثلاثاء، إذ بحث الوفدان العسكريان أساليب فض النزاع شرقي المتوسط، حسب وزارة الدفاع التركية.

وأشارت الوزارة إلى أن من المقرر عقد اجتماعات لاحقة في الأسبوع المقبل، تُبني على اتفاق الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ وأردوغان على انطلاق محادثات فنية بين أنقرة وأثينا، لتأسيس آليات تُجنِّب حدوث مناوشات شرقي المتوسط.

المصدر: TRT عربي – وكالات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى