صرف العملات

خبير اقتصاد تركي: رفع أسعار الفائدة مفاجأة إيجابية لليرة التركية – Mada Post

خبير اقتصاد تركي: رفع أسعار الفائدة مفاجأة إيجابية لليرة التركية

مدى بوست – ترجمة

أعلن البنك المركزي التركي، اليوم الخميس، رفع أسعار الفائدة على عمليات إعادة الشراء “الريبو”، من 8.25 إلى 10.25%.

جاء ذلك خلال بيان أصدره البنك المركزي التركي، عقب اجتماع لجنة السياسة النقدية، حسبما ترجم مدى بوست عن صحيفة ملييت التركية.

ونتيجة للقرار، ارتفعت معدلات الإقتراض والإقراض الليلي إلى 8.75% و11.75% على التوالي، كما ارتفعت أسعار الإقراض في نافذة السيولة المتأخرة إلى 13.25%.

الليرة التركية- صورة تعبيرية

أسعار الفائدة في العامين الأخيرين

وكان البنك المركزي التركي، قد نفذ تشـ.ـديداً قوياً في اجتماع لجنة السياسة النقدية المنعقد في 13 سبتمبر/ أيلول 2018.

وتقرر من خلال الاجتماع رفع سعر الفائدة بمقدار 625 نقطة أساس لدعم استقرار الأسعار، ليرتفع معدل الفائدة من 17.75% إلى 24%.

وفي 25 يوليو/ تموز 2019، تم تخفيض سعر الفائدة، الذي ظل عند 24% لمدة عام تقريباً، إلى 19.75%، ومن ثم إلى 8.25% خلال 9 اجتماعات متتالية.

وفي آخر ثلات اجتماعات، رفع البنك المركزي التركي سعر الفائدة، الذي كان عند 8.25%، بسبب ارتفاع معدل التضخم.

قرار المركزي مفاجأة إيجابية

أكد خبراء اقتصاديون إن رفع البنك المركزي لأسعار الفائدة هو أمر إيجابي، وشددوا على ضرورة مراقبة مستوى المتوسط المرجح لتكلفة التمويل بدقة.

وقال الخبير الاقتصادي والمحلل المالي التركي، خلوق برومجكتشي، إن استطلاعات الرأي التي أجريت قبل القرار، أشارت إلى أن معدلات الفائدة لن تتغير.

وذكر أن عدداً محدوداً من الخبراء الاقتصاديين المشاركين في الاستطلاع، توقع ارتفاعاً في أسعار الفائدة بمعدلات تتراوح بين 50- 200 نقطة أساس.

وأشار برومجكتشي، إلى إن رفع أسعار الفائدة كان مفاجأة إيجابية لليرة التركية، مبيناً أن قرار المركزي التركي جاء للسيطرة على التوقعات والحد من المخـ.ـاطر.

ولفت المحلل الاقتصادي التركي، إلى أنه لم يتم إعطاء أي إشارة، فيما إذا كانت هذه الزيادة ستستمر أو أنها زيادة لمرة واحدة.

وأردف، أن جميع الأسعار في ممر أسعار الفائدة، تم رفعها بمقدار 200 نقطة أساس، بموجب القرار الجديد.

ماذا لو لم يكن كافياً؟

وأضاف برومجكتشي، أنه من المحتمل أن يستأنف البنك المركزي التركي، مزادات إعادة الشراء الأسبوعية، وتنشيط التمويل الذي يقدمه لصناع السوق، اعتماداً على رد فعل الليرة التركية بعد القرار.

وأشار إلى إمكانية إبقائه، على هذه الفرص مغلقة واستمرار زيادة المتوسط ​​المرجح لتكلفة التمويل لمعدل فائدة الاقتراض الليلي وصولاً إلى 11.75%، في حال لم يعتبر ارتفاع الليرة التركية كافياً.

وأضاف، أنه إذا لم تكن الإجراءات المتخذة فعالة، قد تضطر البنوك للاقتراض بسعر السيولة المتأخرة البالغ 13.25%، ما يعني اكتساب مرونة كبيرة مقارنة بالوضع الحالي.

وأشار برومجكتشي، إلى أن توسيع البنك المركزي مجال المناورة من خلال زيادة أسعار الفائدة، وسيحدد رد فعل الليرة التركية ونتيجة تدابير السيولة.

ولفت إلى أن البنك المركزي التركي، أظهر من خلال قراره برفع أسعار الفائدة، أنه لن يرجح استخدام طريق آخر أكثر فعالية من أسعار الفائدة.




المصدر

اترك رد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى